شاهد.. حرب الطماطم تجتاح شوارع فالنسيا في إسبانيا للعام الثاني والسبعين

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

رشق أكثر من 20 ألف محتفل بمهرجان "لا توماتينا" السنوي الذي يقام في إسبانيا بعضهم البعض بثمار طماطم ناضجة تزن 150 ألف كيلوغرام، أمس الأربعاء 30 أغسطس/آب، بمدينة بونيول التي تبعد 38 كيلومتراً غربي مدينة بلنسية.

ويقام المهرجان الضخم ثالث يوم أربعاء في أغسطس من كل عام وينطلق عندما يتسلق بعض المشاركين صاريا لالتقاط فخذ من الضأن ثم يبدأ المحتلفون في رشق بعضهم البعض بالثمار الحمراء.

ونشأ مهرجان لا توماتينا عن مناوشات عشوائية وقعت بين قرويين عام 1945. واجتذب الحدث الذي حُظر لفترة من الوقت خلال ذروة حكم الجنرال الراحل فرانشيسكو فرانكو حشودا دولية في السنوات الماضية.

وقال كريستوف وهو فرنسي مشدداً على أنه لن يعاود حضور المهرجان رغم سعادته بالتجربة: "هذا شيء مجنون. الناس كانوا في شدة الجنون والهستيريا. ثمار الطماطم تلطمك بشدة في وجهك لكنها تجربة يجب أن تعيشها. هذا لا يحدث في أي مكان آخر".

وكان أكبر عدد من المحتفلين بالمهرجان قد بلغ 45 ألف شخص غير أن المشاركة فيه صارت الآن بتذاكر لعدد 22 ألف شخص فقط منهم خمسة آلاف من السكان يمكنهم المشاركة بلا مقابل بينما يدفع كل محتفل غيرهم عشرة يورو.