الصبر جميل.. رد عمرو سلامة "العراقي" على فيلم American sniper لن يرى النور قريباً وإليك الأسباب

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

أفرد موقع Hollywood Reporter تقريراً عن عمل المخرج المصري عمرو سلامة على إخراج فيلم حول شخصية بطل عراقي حقيقية، ينوي أن يبني عليها أحداث عمل سينمائي جديد، بالتعاون مع المنتج المصري محمد حفظي والمخرج والمنتج الفلسطيني الهولندي هاني أبو أسعد، لكن سلامة قال إنه لا يزال في مرحلة الكتابة الأولية وجمع المعلومات.

وأفصح كذلك لـ"هاف بوست عربي"، أنه لم يتم تحديد ميزانية العمل أو مكان تصويره بعد، وأن مصادره في الكتابة تعتمد بشكل كبير على كتب ومقالات وأفلام تسجيلية وشهادات أشخاص وكلام مع خبراء في قصة قناصٍ عراقيٍ قتل على يد قناص أميركي إبان الاحتلال الأميركي لبغداد.

وكان المخرج الأميركي المخضرم كلينت أيستوود قد حّول قبل 3 سنوات قصة حياة القناص الأميركي كريستوفر سكوت كايل، إلى فيلم سينمائي يحمل اسم American Sniper، يرصد خلاله مدى تأثير مواجهته للموت يومياً على حياته الشخصية والعاطفية.


ووفقاً لموقع The Hollywood Reporter، فإن الفيلم سيحمل اسم Iraqi Sniper وسيركز على القناص الغامض، الذي أطلق عليه اسم "مصطفى" في الفيلم الذي قام ببطولته الممثل برادلي كوبر، وظهر خلال الأحداث على اعتبار أنه العدو الأقوى للقناص الأميركي، وسيقوم ببطولته ذات الممثل الذي أدى الدور في العمل الأميركي وهو الممثل المصري سامي الشيخ.

ونقلت The Hollywood Reporter عن سلامة قوله: "هذا هو بطل فيلمي، لقد كرهت الفيلم الأميركي عندما رأيته، وهذا كان مصدر إلهامي، لقد كرهته لدرجة أنني أردت صناعة فيلم يقدم القصة برؤية مختلفة.

وقال سلامة إنه من المبكر الحديث عن العمل، إلا أنه إذا رأى النور فسيعرض "الجانب الآخر من الحقيقة، فالمستفز في فيلم American Sniper للمخرج الأميركي الكبير كلينت إيستوود، أنه نزع الإنسانية عن الطرف الذي احتل، حيث إن هناك شعباً بأكمله عانى الأمرين من الاحتلال الأميركي للعراق، لديه كل الحق في الدفاع عن أرضه وعرضه، لكنه سيحاول أيضاً أن يبقي الجانب الإنساني متوازناً في كلا الاتجاهين".





ونفى سلامة صحة الكتابات التي تحدثت عن مهاجمته للفيلم الأميركي، لكنه يحاول "أنسنة الصراع"، على حد تعبيره. وكان موقع The Hollywood Reporter قد كتب في تقرير أفرده عن العمل "المنتظر" أنه "يستهدف واحداً من أشهر أفلام الحروب American Sniper".

وقال سلامة إن الشخصية حقيقية، وإنه خلال مرحلة جمع المعلومات، لمس إعجاب الكثيرين به، بل التغني بالبطولات التي قام بها، لكنه رفض الإفصاح عن الاسم الحقيقي لقناص بغداد.

وحول التعاون الذي يجمعه بالمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد، أشار سلامة إلى أنه يحاول الاستفادة من خبرته ورأيه الشخصي في مرحلة الكتابة، فضلاً عن كونه سيشارك فى الفيلم باعتباره منتجاً في الفيلم، إلى جانب أنه يقوم باستشارة الكاتب محمد حفظي أيضاً.