ماذا تفعل نساء مكة عندما يذهب الحجيج لعرفة وتصبح المدينة فارغة؟

تم النشر: تم التحديث:
MKT
SOCIAL MEDIA

تخلو شوارع مكة عشية ليلة عيد الأضحى وساحات الحرم من الحجاج، لوجودهم في عرفات منتقلين منها إلى مزدلفة وصولاً إلى منى، ويكون هذا الوقت من العام من أنسب الأوقات التي تُستغل لوضع كسوة الكعبة، وذلك لقلة الموجودين في الحرم، وترتبط كثير من المناسبات الدينية والاجتماعية في السعودية بشكل عام ببعض العادات والتقاليد التي تناقلها الآباء عن الأجداد، واعتبرها الأبناء أمراً متعارفاً عليه، حتى لا تكاد تأتي مناسبة معينة، إلا وتظهر بعض العادات المرتبطة بها مباشرة التي تميزها عن غيرها.

ففي هذا اليوم الذي يسمّى "يوم الخليف"، يستعيد كبار السن للاحتفاء بهذا اليوم بطريقتهم الخاصة، وتخرج النساء إلى الشوارع على شكل مجموعات وهن يرددن العبارة الشهيرة: "يا قيس يا قيس الناس حاجة وأنت هنا ليش"، فيما تروي أيضاً الأهزوجة بنص: "يا قيسنا يا قيسنا، هيا تعالوا بيتنا، نسقيكم من شربيتنا".

إقرأ القصة كاملة هاف بوست عربي