إسرائيل تتراجع عن تجميد اعتماد مراسل الجزيرة

تم النشر: تم التحديث:
ELIAS KARAM
social

قرّر مكتب الصحافة الحكومي الإسرائيلي، الأربعاء 30 أغسطس/آب 2017، تعليق قراره تجميد اعتماد مراسل قناة الجزيرة القطرية في إسرائيل، إلياس كرام، بحسب صحيفة إسرائيلية.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، على موقعها الإلكتروني، الأربعاء، إن مدير مكتب الصحافة الحكومي الإسرائيلي، نيسان حين، قرر تعليق قرار سابق له بتجميد اعتماد كرام.

وأضافت أن هذا القرار جاء بعد استنتاجات الاستماع الذي جرى مع كرام، وأيضاً فحوصات أخرى أجراها مكتب الصحافة الحكومي.

ويتبع مكتب الصحافة الحكومي، لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي.

ولم يصدر بيان رسمي عن مكتب الصحافة الحكومي الإسرائيلي بشأن هذا القرار، كما لم يتسن الاتصال بالصحفي كرام.

وقال المكتب الصحفي الإسرائيلي، في بيان اطلعت عليه وكالة الأناضول، يوم 16 من الشهر الجاري، إنه قرر بشكل أولي، سحب اعتماد مراسل "الجزيرة" إلياس كرام، لكن القرار النهائي سيُتخذ بعد جلسة استماع دُعي إليها الأخير، الإثنين الماضي.

وفي السادس من أغسطس/آب الجاري، أعلن أيوب قرّا، وزير الاتصالات الإسرائيلي، أن حكومته قرَّرت إغلاق مكتب قناة "الجزيرة" بالقدس، لاتهامها بـ"التحريض" ضد إسرائيل.

ومنذ ذلك الحين بدأت الحكومة بالفعل بإجراءات لإلغاء اعتماد صحفيي القناة، وإغلاق مكتبها، الذي ما زال يعمل في مدينة القدس حتى اليوم.

وجاءت إجراءات الإغلاق بعد نحو أسبوعين من تصريحات لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، دعا فيها إلى إغلاق مكتب القناة بعد تغطيتها لأحداث المسجد الأقصى.

ووزع المكتب مقطعَ فيديو مقتطعاً من مقابلة تلفزيونية أجريت مع الصحفي كرام، في 26 مايو/أيار 2016، قال فيها، إن "من صفات الصحفي الفلسطيني بمنطقة المواجهات في الأراضي المحتلة أن يكون شجاعاً ومقاوماً".

وعقب المكتب الصحفي الحكومي، على تصريحات كرام، بالقول، إن "هذه التصريحات تشكك في حيادية المراسل في تغطيته للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي".