بعد انتقاد شديد.. أوبر تزيل خاصية تعقُّب الركاب بعد الرحلة من تطبيقها

تم النشر: تم التحديث:
UBER
other

أعلنت شركة أوبر، الثلاثاء 29 أغسطس/آب 2017، عن إزالة ميزة سبَّبت لها انتقاداً كثيراً، من تطبيقها، كانت تسمح لها بتعقُّب الركاب لمدة خمس دقائق حتى بعد انتهاء الرحلة، وفق ما نقلت وكالة رويترز عن الرئيس الأمني لدى الشركة. وتأتي هذه الخطوة في إطار سعي شركة خدمات النقل التشاركي لإصلاح سمعتها السيئة، في مجال خصوصية العملاء.

وقالت رويترز، إن التغيير الذي يستعيد قدرة المستخدمين على مشاركة بيانات الموقع فقط حين استخدام التطبيق، يُتوقع الإعلان عنه في وقت لاحق من الثلاثاء 29 أغسطس/آب، وسوف يصل إلى مستخدمي هواتف آيفون من آبل، اعتباراً من الأسبوع الحالي. وهو يأتي مع سعي أوبر إلى التعافي من سلسلة من الأزمات، التي بلغت ذروتها مع الإطاحة بالرئيس التنفيذي ترافيس كالانيك وغيره من كبار المسؤولين التنفيذيين.

وأفادت الوكالة نقلاً عن مصادرها، أن دارا خرسوشاهي، الذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة حجوزات السفر إكسبيديا، سوف يصبح الرئيس التنفيذي الجديد لأوبر.

وقال الرئيس الأمني لأوبر، جو سوليفان، في مقابلة مع رويترز، إن التحديث المتعلق بمسألة تتبع الموقع لا ترتبط بتغييرات المسؤولين. ويعمل سوليفان مع فريقه المكون من 500 شخص على تعزيز خصوصية المستخدمين في أوبر، منذ انضمامه إلى الشركة في عام 2015.

وكانت أوبر قد أطلقت، في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، خياراً يجعل جمع البيانات مقتصراً على مدة استخدام التطبيق فقط، بدلاً من إجبارهم على الاختيار بين السماح للشركة بجمع بيانات الموقع دائماً أو مطلقاً.


لماذا الحاجة إلى التتبع؟


وقالت أوبر إنها كانت بحاجة إلى الإذن لتتمكن من جمع البيانات، من أجل تعقُّب الركاب لمدة خمس دقائق، عقب إتمام الرحلة، وهي الخاصية التي تعتقد الشركة أنها مفيدة، لضمان سلامة العميل. أما بالنسبة لحالة عندما يختار الراكب عدم مشاركة موقعه مطلقاً، فإنه حينئذ يتعين عليه إدخال موقع أخذه ووجهته يدوياً.

ولكن التغييرات قوبلت بانتقاد شديد من قبل بعض المستخدمين ودعاة الخصوصية، الذين وصفوها بأنها خرق لثقة المستخدم من قبل شركة هي أصلاً في وضع حرج، لطريقة جمعها واستخدامها بيانات المستخدمين.

وتقول أوبر إنها لم تبدأ أبداً تعقب المستخدمين عقب الرحلة لمستخدمي آيفون، وقد أوقفتها بالنسبة لمستخدمي أندرويد.

وقال سوليفان، إن أوبر ارتكبت خطأً لمّا طلبت من المستخدمين مزيداً من المعلومات، دون توضيح ما الفائدة التي سوف تعود عليهم بالمقابل. وأضاف أنه إذا قررت أوبر أن تتبُّع موقع العميل لمدة خمس دقائق ذو قيمة في المستقبل، فسوف تسعى إلى شرح قيمة ذلك، وأن تمنح المستخدمين حرية الاختيار.

يُشار إلى أن هذا التغيير يأتي بعد أسبوعين من تسوية أوبر شكوى لدى لجنة التجارة الفيدرالية الأميركية، بأن الشركة فشلت في حماية المعلومات الشخصية للسائقين والركاب، وكانت خادعة فيما يتعلق بجهودها لمنع التطفل من قبل موظفيها.

ووافقت أوبر على إجراء تدقيق كل عامين للسنوات العشرين القادمة، لضمان الامتثال لمتطلبات لجنة التجارة الفيدرالية.

وقال سوليفان إن تغييرات تعقُّب الموقع سوف تكون متاحة في البداية لمستخدمي آيفون، ولكن الشركة تعتزم توفيرها أيضاً لأجهزة أندرويد. وأضاف أن التغييرات هي جزء من سلسلة من التحديثات المتوقعة في العام القادم، لتحسين الخصوصية والأمن والشفافية لدى أوبر.