"لدينا الكثير من النساء الشقراوات في بلادنا"! بالفيديو صحفية فنلندية تحرج ترامب في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض

تم النشر: تم التحديث:

في واقعة غريبة، أَربك الرئيس الأميركي دونالد ترامب مراسلتين أجنبيتين شقراوين، في مؤتمره الصحفي الإثنين، 28 أغسطس/آب 2017، بجانب الرئيس الفنلندي ساولي نينيستو، ما دفع المراسلة الصحفية الثانية للتفاعل مع الواقعة.

وبدأت القصة عندما طلب الرئيس الأميركي من نظيره الفنلندي استدعاء مراسل آخر لطرح سؤال، ثم سخر ترامب مما حدث عندما اعتقد أن نينيستو استدعى نفس المراسلة مرة أخرى، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وتساءل ترامب قائلاً: "مرة أخرى؟ ستمنح الفرصة لنفس الشخص؟"، ليجيب نينيستو قائلاً: "لا، إنها ليست الشخص نفسه".

وقالت المراسلة لترامب: "لدينا الكثير من النساء الشقراوات في فنلندا".

sss

وكانت المراسلة الأولى هي باولا فيلين، التي تعمل بشركة الإذاعة الفنلندية، والتي كانت ترتدي سترةً ورديةً فوق قميص أبيض، وشعرها أشقر. وسألت باولا ترامب ما إذا كان يعتقد أن روسيا تمثل تهديداً أمنياً لبلاده.

وبعد عشر دقائق، استُدعيت ماريا أنالا، وهي مراسلة صحفية فنلندية تُقيم في ولاية بوسطن الأميركية، وتعمل في وكالة الأنباء الفنلندية، لطرح سؤالها. وكانت ماريا ترتدي سترة سوداء مع قميص وردي فاتح اللون، وشعرها أشقر أيضاً.

sss

وأمرها ترامب قائلاً: "تابعي".

وأوضح نينيستو قائلاً: "إنهما تجلسان بجانب بعضهما البعض"، وبدأ كل من بالقاعة في الضحك.

ولكن ماريا لم تجد الأمر طريفاً إلى هذا الحد، مما دفعها للتعليق على عدم قدرة ترامب على التمييز بين الشقراوات، ثم سألته قائلةً: "سيدي الرئيس ترامب، ما الدور الذي ترى أن فنلندا تلعبه في العلاقات الأميركية الروسية؟ هل تعتقد أن فنلندا بإمكانها مساعدة الولايات المتحدة لتتمتع بعلاقات أفضل مع روسيا؟"

وتعقَّبت ليزا ديزجاردينز، مراسلة برنامج PBS Newshour الأميركي، المراسلتين بعد انتهاء المؤتمر الصحفي والتقطت لهما صورةً جنباً إلى جنبٍ.

وغردت ليزا قائلةً: "هاتان هما الصحفيتان الفنلنديتان اللتان عانى ترامب في التمييز بينهما. إنهما شخصان مختلفان بالتأكيد. أنا فخورة للغاية لأنني قابلت ماريا وباولا".