لن تصدق ما فعله رئيس وزراء كندا مع الطلاب الجدد.. إحداهن علقت: "شكراً على حملك أوراق التواليت الخاصة بي يا جاستن ترودو"

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

يرتدي رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الكثير من القبّعات. حسناً، هل هناك أمر جديد بشأنه؟ الإجابة هي "نعم"، فأحدث أخباره هي أنه -على ما يبدو- متطوّع مُساعد لانتقال الطلاب الجدد إلى جامعة ماكماستر.

فبينما يستعد الطلاب الجامعيون للانتقال إلى مقارهم السكنية الجامعية، نقلت النسخة الكندية من موقع هافينغتون بوست، 26 أغسطس/آب، أن ترودو قد زار جامعة ماكماستر الواقعة بمدينة هاميلتون في مقاطعة أونتاريو الكندية، يوم السبت، وظهر في صور التقطها مصوّروه الرسميون ومُصوّرون آخرون حاملاً بعض المتعلّقات المتنوّعة إلى داخل المبنى السكني، بما في ذلك صندوقٌ وعُلبة زرقاء اللون.

ويبدو أنه ساعد أيضاً اثنتين من الطالبات، وهما شانون كيني وأليكس غوفيا، في حمل متعلّقاتهما إلى داخل غرفتهما السكنية، وبالطبع توقّف الثلاثة من أجل التقاط صورة "سيلفي".

وفي وقت سابق من الصيف الجاري، سافر ترودو في رحلة بنهر نياجرا إلى عائلة في أونتاريو، وظهر في صور مع عروسين محظوظين أثناء رحلته إلى فيكتوريا، بعدما التقطت له هناك صورٌ لم يبد فيها ذا مظهر مثالي، حيث انزلق في المياه أثناء محاولة التقاطها.

وأظهرت الصور الأخيرة أن تطوّع رئيس الوزراء الارتجالي بجامعة ماكماستر قد قوبل على نحو جيد من الطلاب والجامعة على حد سواء.

ونشرت الصفحة الرسمية للجامعة على موقع فيسبوك مزحة بشأن الزيارة، حيث قالت إنه "ينتقل للعمل في الحرم الجامعي".

وعلّق مُستخدمون بمواقع التواصل الاجتماعي على الزيارة، إذ نشر حساب لآدم سكوت صورة لرئيس الوزراء حاملاً العلبة البلاستيكية الزرقاء، وقال حساب شين فان كونيت: "شخص آخر ينتقل إلى سكن جامعة ماكماستر".

أما أليكس غوفيا، التي ساعدها رئيس الوزراء في حمل متعلّقاتها، فعلّقت مازحة في تغريدة أرفقتها بالصورة الشخصية الثلاثية التي جمعت بينها وبين رئيس الوزراء وزميلتها، حيث قالت "ليست بداية سيئة للعام، شكراً على حملك أوراق التواليت الخاصة بي يا جاستن ترودو".

وقال حساب الطالبة شانون كيني "إذاً، ما هذه الأحداث الغريبة أن يزور جاستن ترودو جامعة ماكماستر باليوم الذي أنتقل فيه إليها، ويقرر المساعدة في نقل أمتعتي من السيارة".