هددته بالقتل إذا لم يطلّق زوجته.. عشيقة سابقة لمذيع وفنان تركي شهير تقتله وتنتحر.. تفاصيل النهاية المأساوية!

تم النشر: تم التحديث:
MMTHLTRKY
سوشال ميديا

عثرت السلطات التركية الإثنين 28 أغسطس/آب 2017، على الفنان والإعلامي التركي الشهير وطن شيشماز وحبيبته السابقة مقتولين في إحدى الغرف الفندقية في منطقة بشكتاش في مدينة إسطنبول.

وبينما هز الخبر الأوساط الفنية في تركيا، نشرت الصحف المحلية تقارير تناولت الدقائق الأخيرة في حياة شيشماز، حيث ذكرت صحيفة حرييت التركية أن عشيقة شيشماز السابقة عارضة الأزياء فليز أكير أطلقت 4 رصاصات على جسد شيشماز وأردته قتيلاً ثم أطلقت النار على نفسها وانتحرت.

وبدأت القصة حينما كانت أكير تتناول طعام العشاء في أحد الفنادق الفخمة الذي أقامت فيه في مدينة إسطنبول برفقة ابنة أختها قبل أن تتلقى اتصالاً هاتفياً وتصعد لغرفتها على الفور.

شعرت قريبة أكير بالقلق بعد تأخرها في الغرفة فحاولت الاتصال بها لكن محاولاتها باءت بالفشل لتقوم بإبلاغ موظفي الفندق الذين قاموا بدورهم بالصعود لغرفتها وفتحها ليجدوها ميتة وبجانبها جثة الفنان وطن شيشماز.

وأكدت الصحيفة أن التحقيقات الأولية التي أجرتها الشرطة فور وصولها للمكان أشارت إلى أن أكير التي كانت تناولت الكحول برفقة قريبتها قبل الحادثة بدقائق، قامت بإطلاق 4 رصاصات من مسدسها المرخص قبل أن تقتل نفسها بالسلاح ذاته.

وبعد الحادثة سلطت وسائل الإعلام التركية الضوء على علاقة شيشماز بعارضة الأزياء أكير، حيث أكدت أن الأخيرة حاولت الانتحار أكثر من مرة مستخدمة أدوية ومستحضرات طبية بعد أن قرر الفنان الانفصال عنها والزواج بفتاة أخرى.

واستمعت الشرطة لإفادة العاملين في الفندق وقريبة أكير، حيث ذكر بعض الشهود المقربين للفنان شيشماز أن عارضة الأزياء فليز أكير سبق وهددت شيشماز بالقتل في حال لم يطلق زوجته ويرجع إليها مؤكدة أنها أنفقت ملايين الليرات عليه ولن تسمح لأحد بسرقته منها على حد تعبيره.

ويعتبر شيشماز واحداً من أبرز المذيعين في تركيا، حيث قدم لسنوات طويلة العديد من البرامج الصباحية عبر محطات تركية مختلفة قبل أن يدخل عالم التمثيل ويشارك في أفلام عدة أحبها الأتراك وبقيت عالقة في أذهانهم.

ونشر المذيع المخضرم وطن شيشماز خلال السنوات الأخيرة كتاباً ألفه روى فيه تجاربه بعد أن حاز على جائزة أفضل مذيع في تركيا خلال السنوات الطويلة التي ظهر خلالها على الشاشة.

وتفاعل الأتراك مع خبر مقتل شيشماز عبر الشبكات الاجتماعية، حيث شيد العديد منهم وسماً بعنوان "هذا هو شيشماز"، عبروا من خلاله عن حزنهم الشديد لنهاية مذيعهم وفنانهم المحبوب على حد وصفهم.