الأردن يرفض منح القوات الألمانية المنقولة من قاعدة "إنجرليك التركية" حصانةً على أراضيه

تم النشر: تم التحديث:
MINISTER OF DEFENSE OF GERMANY IN JORDAN
social

أكدت مصادر صحفية ألمانية أن الأردن لم يوافق حتى الآن على منح الجنود الألمان المتوقع نقلهم من قاعدة إنجرليك الحصانة التامة.

وتريد ألمانيا بحسب موقع التلفزيون الألماني "دويتشه فيله" تأمين جنودها بشكل كامل من أي مسألة أمام القضاء الأردني، الأمر الذي رفضته عمان.

وكانت الحكومة الألمانية قد قررت في يونيو/حزيران الماضي سحب قواتها المتمركزة في قاعدة إنجرليك في تركيا وإعادة نشرها في الأردن، في آخر فصل من الأزمة العميقة التي تمر بها العلاقات بين برلين وأنقرة.

وذكرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية، في عددها الصادر السبت (26 أغسطس/ آب)، أن ألمانيا تريد حماية الجنود الألمان، وعددهم نحو 250 جندياً، خلال مهمتهم في الأردن عبر حصانة تامة من الملاحقة الجنائية. ولم يوافق الأردن حتى الآن على هذا الأمر.

وذكرت مصادر من وزارة الدفاع الألمانية في برلين السبت "لا نزال في تفاوض حول اتفاقية تمركز القوات". إلا أنه في المقابل، أوضحت المصادر أنه ليس من المتوقع إرجاء خطط نقل طائرات الاستطلاع من طراز "تورنادو" من قاعدة إنجرليك التركية إلى قاعدة الأزرق الأردنية في تشرين أول/أكتوبر المقبل.

ويأتي نقل الطائرات إلى الأردن بعد رفض تركيا زيارة وفد من لجنة الدفاع بالبرلمان الألماني لجنود الجيش الألماني المتمركزين في القاعدة، بسبب منح الحكومة الألمانية حق اللجوء لجنود أتراك سابقين، تتهمهم الحكومة في أنقرة بالتورط في محاولة الانقلاب العسكري بتركيا في شهر تموز/يوليو من العام الماضي.