كل ما تعرفه عن "جون سنو" تغير الآن.. تفاصيل جديدة في Game of Thrones

تم النشر: تم التحديث:
JON SNOW
other

كشفت الحلقة الأخيرة من مسلسل Game Of Thrones، تفاصيل جديدة حول نسب جون سنو وأحقيته في اعتلاء العرش الحديدي.

وعرضت الحلقة الخامسة من الجزء السابع من المسلسل، وعنوانها "East Watch"، بعض اللحظات التي كان ينتظرها المعجبون، ومفاجآت أخرى لم يتوقع أحد حدوثهاـ بحسب النسخة الأميركية من "هاف بوست".

ولمس جون سنو (كيت هارينغتون) تنيناً، وعاد جيندري (جو ديمبسي) أخيراً، واتحد تيريون (بيتر دينكليج) مع جايمي (نيكولاي كوستر والداو) من جديد ليتحدثا عن الانضمام للقتال ضد الوايت ووكرز.

كما كشفت سيرسي (لينا هيدي) عن حملها في هذه الحلقة، وخدع ليتل فينغر (آيدن جيلن) آريا (ميسي وليامز) بجعلها تجد لفافة غاضمة كتبتها سانسا (صوفي تيرنر) تحت التهديد، وأخذت دينيريس (إميليا كلارك) خطوةً شريرة قليلاً، إذ أحرقت رانديل (جيمس فولكنر) وديكون تارلي (توم هوبر) لرفضهما الركوع والانحناء لها. (لكن هذه هي قواعد الحرب، ماذا يُفترض بها أن تفعل؟).

وإلى جوار هذا كله، يبدو أنَّ المسلسل يقودنا بروية لاكتشاف الجزء المفقود في قصة جون سنو.


جون سنو قد يكون ابناً شرعياً


ووضعت النجمة إيميليا كلارك على حسابها على إنستغرام صورةً لها مع كيت هارينغتون وكتبت: "ألم أخبركم أيها الرفاق؟ نعم لم أخبركم بالطبع، عليه فقط أن يحني ركبته ولن تكون هناك أي مشكلة!".


هل تذكرون المخطوطات التي أعطاها مايستر إيبروس (جيم برودبنت) إلى سام (جون برادلي) للحفاظ عليها في بداية الموسم السابع؟

في أثناء عمل سام على المخطوطات، قرأت جيلي (هانا موراي) فقرة للكاهن الأكبر ماينارد، قال فيها إنَّ شخصاً يدعى "الأمير ريغار"، وهو الأمير ريغار تارغيريان، فسخ زواجه، وتزوج سراً في مراسم سرية في مدينة دورن.

وهذا دليلٌ على أنَّ ريغار وليانا ستارك، والدي جون سنو، كانا متزوجين، مما يجعل جون وريثاً شرعياً لعائلة تارغيريان.


ما أهمية ذلك؟


كانت شرعية جون نظرية يُبحث في صحتها لسنواتٍ طويلة، تماماً كالغموض الذي كان يحيط بلغز هوية والديه الحقيقيين. وأثارت حقيقة ترك ريغار بعض حراسه الملكيين لحماية ليانا في البرج شكوك معجبي المسلسل، لكنَّ الإثباتات لم تكن كافية.

وحتى الآن، كان يُتوقع منا أن نصدق أنَّ ريغار قد اختطف ليانا، التي كانت مخطوبةً حينها بالفعل لروبرت براثيون (مارك إدي)، مما أدى إلى تمرد روبرت، وتنحية آل تاريغيران عن العرش الحديدي، وبالتالي بدأت قصة المسلسل.

وبعد معرفتنا بأنَّ ريغار ألغى زواجه على الأرجح من زوجته إليا مارتيل، يبدو الآن أنَّه من المحتمل أنَّه قد هرب هو وليانا معاً، وتزوجا وأنجبا جون سنو.


لكن لماذا فعل ريغار هذا؟


كان لريغار طفلان من إليا قبل أن ينتهي زواجهما، وفي الرواية المأخوذ عنها المسلسل، لم تستطع إليا إنجاب المزيد من الأطفال لظروفها الصحية، لكن ريغار كان يؤمن بالنبوءة التي تقول "للتنين ثلاث رؤوس".

في رواية A Clash of Kings التي كتبها جورج مارتن، ترى دينيريس ريغار وهو يتحدث عن هذا في واحدةٍ من رؤاها (هذه الأحداث تم تغييرها في المسلسل):

"كان شعر الرجل يشبه شعر أخيها، لكنَّه كان أطول، وعيناه زرقاوين داكنتين بدلاً من الأرجواني. وقال لامرأة كانت ترضع طفلاً حديث الولادة في سريٍر خشبي بديع: "سنسميه إيغون، هل هناك اسم أفضل من هذا لملك؟".

فسألته المرأة: "هل ستؤلف له أغنية؟"

فأجاب: "لديه أغنية". ثم نظر لأعلى وهو يقول: "إنه الأمير المنشود، وأغنيته هي أغنية الجليد والنار".

كان ينظر لأعلى حين قال هذا، وتلاقت عيناه مع عيني دينيريس، وبدا كأنَّه رآها واقفةً هناك خلف الباب.

وقال: "يجب أن يكون هناك واحدٌ آخر، للتنين ثلاث رؤوس"، لكن من غير الواضح ما إذا كان يخاطبها هي أو يخاطب المرأة المضطجعة على السرير".

هناك العديد من التخمينات حول هذه النبوءة، وما الذي عنته حقاً، لكنَّ الكثيرين يصدقونها لأنَّها السبب الذي جعل ريغار يرغب في إنجاب طفلٍ ثالث (الرأس الثالثة للتنين).

نعرف أن ليانا كانت أم الطفل الثالث، والآن يمكننا أن نفترض أن ريغار كان زوجها.


أحقية سنو في العرش


ماذا يعني ذلك؟ هذا يعني أنَّ كل ما ظننا أنَّنا نعرفه كان كذباً.

لو كانت ليانا وريغار متزوجين، فهذا لا يعني فقط أنَّ جون ابنٌ شرعي، بل ربما يتخطى دينيريس في أحقيته في اعتلاء العرش الحديدي.

فريغار، والد جون، كان وريثاً للملك المجنون إيريس، وبما أنَّه من المفترض أنَّ طفلي ريغار الآخرين ماتا خلال تعرض مدينة كينغز لاندنغ للنهب، يصبح جون هو الوريث الشرعي القادم للحكم. (فمن بين أولاد الملك المجنون، كانت ديرينس هي الثالثة في الترتيب لتولي العرش، بعد ريغار وفيسيريس).

وعلاوةً على ذلك، تزوج ريغار من ليانا ستارك. وبما أنَّ اسم ستارك كان ذائع الصيت في ويستروس لمدة تقترب من 8 آلاف سنة، فهذا سيعزز من الدعم الذي سيحظى به جون سنو.

ودليلٌ آخر أنَّه بعد قراءة جيلي للنص الذي تحدث عن إلغاء الزواج، تذمر سام منزعجاً من فكرة أنَّه بينما يقضي الوقت محاولاً الحفاظ على وثائق ماينارد، قد يكون سر هزيمة النايت كينغ موجوداً على رفٍّ في مكان ما.

وقد تكون هذه إشارة إلى أنَّ جون سنو هو السر.

وأيضاً، لا يرجح أنَّ اسمه هو جون سنو، بما أنَّ هذا اسمٌ لطفلٍ غير شرعي، فقد تنبأت نظريةٌ ما العام الماضي أنَّ اسمه الحقيقي قد يكون جيهيريس، لكنَّه كذلك قد يكون إيغون، بما أن إيغون هو الاسم الذي ظهر في نبوءة دينيريس التي رأتها عن ريغار.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الأميركية لهاف بوست. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.