تركيا تكشف عن تفاصيل جديدة حول المتورطين في قرصنة وكالة الأنباء القطرية

تم النشر: تم التحديث:
QATAR
Mlenny via Getty Images

بعد يومين من إلقاء الأجهزة الأمنية التركية القبض على 5 أشخاص بتهمة قرصنة وكالة الأنباء القطرية، نشرت صحيفة يني شفق التركية تفاصيل عن عملية المداهمة التي حصلت في كل من إسطنبول وتشاناكلي ودينزلي جنوب غرب البلاد.

وبحسب الصحيفة فإن أجهزة الأمن التركية تلقت طلباً للمساعدة من نظيرتها القطرية بعد أن عثرت الأخيرة على روابط وعناوين مهاجمي الوكالة التي اتضح أنها قادمة من داخل الأراضي التركية.

وبعد تحريات الشرطة التركية تبين أن مصدر عناوين الـ Ip التي قدمتها قطر قادمة من مدينتي إسطنبول وتشاناكلي.

وبحسب الصحيفة ذاتها فقد داهمت الشرطة العناوين المطلوبة وتمكنت من اعتقال المشتبه بهم -أحدهم يدعى م.ف- في المدينتين قبل أن تتمكن الطواقم من تحديد موقع آخر في مدينة دينيزلي جنوب غربي تركيا.

وقد عثرت السلطات التركية خلال العملية على معدات وأجهزة إلكترونية من بينها 14 حاسوباً، وحافظات خارجية و3 هواتف محمولة وكاميرا يد وأجهزة لقراءة الأقراص المضغوطة.

ويجري الآن التحقيق مع المتهمين حول علاقتهم بالدول المحاصرة لقطر منذ بداية الأزمة. وكان النائب العام القطري علي بن فطيس المري قد أعلن نبأ اعتقال الأشخاص الخمسة خلال مؤتمر صحفي جمعه بوزير العدل التركي عبد الحميد غل في أنقرة.

وأكد النائب العام القطري أن السلطات التركية استجابت لطلبهم على الفور واعتقلت المشتبه بهم، وأنهم يتواصلون مع أجهزة الأمن القطرية بشكل مستمر للوقوف على نتائج التحقيق.

ولم تحدد السلطات التركية والقطرية جنسيات المشتبه بهم بعد اعتقالهم في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات الجارية.

وكانت وزارة الداخلية القطرية في وقت سابق قالت في مؤتمر صحفي أن 3 مواقع ساهمت بنشر أخبار مفبركة عن أمير قطر اثنان منها موجودان في الإمارات.

مضيفة أن أحد الأشخاص زرع ثغرة في موقع وكالة الأنباء القطرية عبر هاتف آيفون.