غرق 3 سعوديين بباكستان بينهم موظفان بالقنصلية

تم النشر: تم التحديث:
HAWKESBAY
SOCIAL

نعت القنصلية السعودية في كراتشي اثنين من موظفيها وابناً لأحد العاملين بالبعثة الدبلوماسية توفوا غرقاً في أثناء السباحة في نزهة بحرية؛ حيث باغتتهم موجة قوية لم يستطيعوا مقاومتها أدّت إلى غرقهم.

وفي بيان لها اليوم الأحد 27 أغسطس/آب 2017 نعت القنصلية وفاة علاء بن عطية القثامي؛ وعبدالله بن فالح السبيعي، ونجل فيحان العصيمي.

وبحسب صحف محلية سعودية لقي السعوديون الثلاثة مصرعهم غرقاً في ساحل مدينة كراتشي الباكستانية؛ في أثناء رحلة بحرية، أمس السبت؛ وفقاً لما أعلنته شرطة المدينة.

وذكرت التقارير أن السلطات الباكستانية تلقت بلاغاً عن غرق ثلاثة أشخاص في شاطئ هوكسباي الشهير، وعقب بحثٍ دام أكثر من ساعتين تمّ استخراج الجثث.

وأشارت إلى أن أحد الضحايا كان فاقداً للوعي وتمّ نقله إلى المستشفى قبل أن يتم بعد ذلك بقليل إعلان وفاته.

يُشار إلى أن شاطئ "هوكسباي" شهد أخيراً، عدداً من حالات الغرق، خاصة خلال الرياح الموسمية من شهر يونيو حتى شهر أغسطس، وتحذّر السلطات الباكستانية من السباحة أو النزول للبحر خلال هذه الفترة.

وفى مايو من هذا العام، عقب زيادة حالات الغرق فى شواطئ كراتشى، فرضت حكومة المقاطعة حظراٍ على السباحة فى البحر لمدة ستة أشهر.

وفرضت الحكومة حظر على السباحة والغوص في البحر على شواطئ العاصمة خلال الأشهر الستة المقبلة.

وكان ثمانية عشر شخصا قد غرقوا في أيار / مايو وحده أثناء السباحة في مياه الشواطئ المختلفة في المدينة.