والد ضحية بهجوم برشلونة يواسي إمام مسجد خلال مراسم التأبين.. وعمدة المدينة تصف المشهد بتغريدة تبادلها الآلاف

تم النشر: تم التحديث:
KOUCHNER NETANYAHU
ي

في بلدية روبي، التابعة لإقليم برشلونة الإسباني، التقطت كاميرات المصورين مشهداً مؤثراً لوالد طفل قضى خلال الهجوم الإرهابي الذي شهدته برشلونة، وهو يحتضن إمام البلدية، الذي كان يبكي بحرارة حزناً على ضحايا الهجوم.

والد الطفل الذي قُتل وهو لا يتجاوز 3 سنوات، ظهر متماسكاً وهو يهدّئ من روع الإمام إدريس ساليمار، وسط تصفيقات مئات الحاضرين، الذين كانوا حاضرين في جنازة الطفل وعضو آخر من عائلته كانا من بين ضحايا الهجوم.

وأقيمت الجنازة أوّل أمس الخميس بدعوة من مجلس المدينة تضامناً مع العائلة التي فقدت اثنين من أفرادها في الهجوم، ومن اللافتات التي حملها من شيّعوا الجنازة شعار "ليس باسمي".

وقد كان لافتاً الحضور الكبير لمسلمي البلدة وتضامنهم الكبير مع ضحايا الهجوم الذي أودى بحياة 15 شخصاً، فيما جرح 120 شخصاً، عندما دهس إرهابي المارة في شارع لارامبلا، يوم الخميس 17 أغسطس/آب، بحسب ما ذكر تقرير لسي إن إن بالعربي.

وكتبت عمدة مدينة روبي، أدا كولاو، على حسابها في تويتر أن هذا المشهد يقدّم مثالاً على الحب والذكاء، وعلى الترابط والوحدة داخل إسبانيا، وقد لاقت التغريدة إعجاباً شديداً وتناقلها الآلاف من المغردين.