شبحها كان يطارده فأخرج جثمانها من القبر وأحرقه.. أغرب قصة حب بين فتاة وشاب هذه تفاصيلها

تم النشر: تم التحديث:
RUSSIA
Social Media

ألقت السلطات الروسية القبض على رجل قام بنبش قبر حبيبته الميّتة، وأحرق جثتها، بزعم أنها كانت تطارده في أحلامه.
وقالت صحيفة ديلي ميل البريطانية، الجمعة 25 أغسطس/آب 2017، إن الرجل البالغ من العمر 30 عاماً ويُدعى يوري غولفين، زعم أنه نبش قبر حبيبته السابقة بعد 5 سنوات من وفاتها.

وعلى الرغم من أن حبيبته والتي تسمى أولغا غيليفا، قد توفيّت قبل 5 سنوات، إلى أن صديقها أخذ بنصيحة ساحر أخبره أنه عليه أن يدمر قبرها.

ويُعتقد أن صورة مُروعة قد أظهرته أو أظهرت شريكاً له راقداً في قبر الفتاة المراهقة الراحلة، بعد نبش قبرها في قرية مينشيكوفو، بمقاطعة كورغان، التي تقع على بعد 1075 ميلاً شمال شرق العاصمة الروسية موسكو.

كما ألقت الشرطة كذلك القبض على رجل يبلغ من العمر 23 عاماً لتورطه بالحادث، وفتحت تحقيقاً جنائياً قد يقضي بعقوبة السجن لمدّة خمس سنوات.

وقد اكتشف صديق للفتاة المنتحرة أولغا، يُدعى أوليغ إيفانوف، ما جرى للقبر صديق عندما زار المقبرة فيما بعد بحسب ما أوردت تقارير في روسيا.

وشاهد أوليغ لاحقاً صوراً على الشبكات الاجتماعية تُظهر رجلاً يرقد في قبرها، ومن المُحتمل أنه كان نائماً هناك، بحسب ديلي ميل.

s

وشرح الرجل الذي نشر الصور أن الصديق السابق للفتاة أراد أن ينبش القبر ويضرم النار في رفاتها.

وقال "لقد قال لي إن صديقته هذه طلبت منه حفر القبر".

وبحسب أصدقاء للحبيبين، فإن الشاب كان "يُعذَّب برؤية أولغا في أحلامه".
وقالت إحدى الروايات بشأن الواقعة إنه "ذهب إلى ساحر ونُصِح بإخراج جثمانها من القبر وحرقه".

وقد أسفرت الواقعة عن إلحاق الضرر بالقبر بفعل النار، ولكنه لم يُدمّر بالكامل.

وتقول تقارير إعلامية محليّة إن أولغا قد انتحرت بشنق نفسها في عام 2012.