فاتورة الغداء بـ20 دولاراً والـ"بقشيش" 1200 دولار! نادلة أميركية تروي قصة أكبر "إكرامية" حصلت عليها في حياتها

تم النشر: تم التحديث:
WAITRESS
Susan Chiang

أدى لطف نادلة بمطعم وأسلوبها المرح إلى مكافأه لم تكن تتوقعها.

وبحسب Fox Newsفقد كانت النادلة برايانا سيغل تخدم طاولة زوجين في مطعم Bar Louie بوودبريدج بولاية فيرجينيا الأميركية مساء الثلاثاء 22 أغسطس/آب 2017، وبعد انتهائهما من العشاء دفع الزوجان فاتورتهما بقيمة 20 دولاراً ثم ناولا برايانا مظروفاً عليه تعليمات بعدم فتحه حتى تصل إلى البيت.



وتروي برايانا لقناة News 12 New Jersey أنها عملت نادلة فترة طويلة من الزمن وأن مهنة خدمة طاولات المطاعم ليست بالمهنة السهلة، ولكنها تؤديها بكل سرور.

وتقول "لقد قضيت حياتي كلها في مجال الغذاء وصناعاته.. إنه الشيء المفضل عندي".

ويبدو أن هذا العمل المفضل عندها يعود عليها بمنافع جمة، وهذا ما اكتشفته عندما أدركت ماذا ترك لها الزوجان في المظروف.

فلدى فتحها المظروف كادت تفقد وعيها حسبما روت للقناة التلفزيونية الإخبارية، فبداخل المظروف كان هناك شيك باسمها يأمر لها بمبلغ 1200 دولار أميركي، وكذلك ترك لها الزوجان أسطراً من الكتاب المقدس انتهت بمغزى جميل "كلما ضاقت الأمور، اعلم أن الله سيتولاك".



waitress

وقد سعد برينت روهكامب المدير العام للمطعم كثيراً عندما علم أن برايانا المرحة ذات الروح الجميلة المتفائلة هي التي حصلت على الهدية السخية، وقال لقناة News 12 "هي دوماً على استعداد للقدوم ودوماً مستعدة للمساعدة، إنها عاملة ممتازة بالنسبة لنا."

وختمت النادلة المجتهدة بالقول أنها قد أودعت الشيك في حسابها وتنوي استخدام النقود لشراء سيارة جديدة ولتلتحق بمعهد تمريضي.

وتعد تلك الواقعة من المواقف النادرة التي يذكرها الندل عن الزبائن، فكثيراً ما حكى العاملون بالمقاهي والمطاعم كيف تتم معاملهم بشكل فظ من قبل الزبائن.

فحين سأل أحدهم على موقع reddit النُدُل والنادلات الذين يعملون في خدمة الزبائن بصورةٍ مباشرة عن أكثر عملائهم فظاظة، وحملت التعليقات غرائب عديدة.

قال التعليق الذي يحمل صاحبه اسم merelyoblivious: كانت هناك مجموعة كبيرة من 20 شخصاً تقريباً، وبعدما أنهوا وجبتهم، حصلوا على الفاتورة، فتَرَك كلٌ منهم ثمن ما طلبه، وبقوا هناك فترةً يُجرون حساباتهم حتى انتهوا منها، ثم طلبوا نادلهم وأخبروه أنَّهم لم يطلبوا ضمن وجباتهم أية "إكرامية"، وطلبوا منه أن يُريهم تلك "الإكرامية" الموجودة في الفاتورة على طاولتهم.

وأضاف: استمروا في محاولاتهم ومجادلاتهم حتى انهار النادل باكياً، واضطررنا لطلب المدير ليُوضح لهم بند الإكرامية الموجود في الفاتورة.

أما التعليق الذي يحمل صاحبه اسم labratsinspace، فقال: هدَّدتني زبونةٌ بفصلي من العمل، ونعتتني بالغبي لأنَّ الشطيرة التي طلبتها في مناوبةٍ لم أكن أعمل خلالها كانت تحتوي على البصل.