كم يتكلف مكياج رئيس فرنسا؟ ماكرون أنفق 30 ألف دولار في أول 3 أشهر من حكمه! وإليك ما أنفقه أسلافه

تم النشر: تم التحديث:
EMMANUEL MACRON
DIMITAR DILKOFF via Getty Images

في خبر قد يؤثر على شعبية الرئيس الفرنسي الشاب الآخذة في التراجع بالفعل، كشفت صحيفة فرنسية أن إيمانويل ماكرون، (39 عاماً)، قد أنفق 30 ألف دولار على مكياجه في أول 3 أشهر منذ أصبح سيد الإليزيه!

فقد أوردت صحيفة Le Point الفرنسية، أن خبيرة المكياج الشخصية للرئيس الفرنسي، والمشار إليها باسم ناتاشا إم، قد قدمت فاتورتين، كانت إحداهما بمبلغ 10 آلاف يورو (نحو 12 ألف دولار)، وأُخرى بمبلغ 16 ألف يورو (نحو 19 ألف دولار)، بحسب ما نقلته صحيفة التلغراف البريطانية، الخميس 24 أغسطس/آب 2017 عن الصحيفة الفرنسية.

ودافع قصر الإليزيه عن الرسوم المُرتفعة بقوله: "لقد اتصلنا بمتعاقد على نحو عاجل"، وكانت خبيرة المكياج نفسها هي من وضعت المستحضرات التجميلية على وجه الرئيس ماكرون إبان حملته الانتخابية، وقال مُساعدون إن الإنفاق على المكياج "سينخفض بشكل كبير".

وقد يبدو هذا مبلغاً فلكياً بالنسبة لرئيس وصفَ أسلوبه بأنه "جوبيتريان"، نسبةً إلى سمو ورفعة كبير الآلهة في المعتقدات الرومانية.

ويعد المبلغ الإجمالي أعلى من 6 آلاف يورو (نحو 7 آلاف دولار)، كان يدفعها الرئيس الفرنسي السابق، فرنسوا هولاند، لموظفيه من خبراء التجميل، ولكنه أدنى من ذلك عندما تضاف إليه تكاليف الرعاية الاجتماعية، وقد أشارت الصحيفة الفرنسية إلى أن التكلفة الإجمالية لمكياج هولاند كانت 30 ألف يورو (ما يعادل 35 ألف دولار) بشكل ربع سنوي.

في حين كان الرئيس الأسبق، نيكولا ساركوزي، يدفع مبلغاً ضخماً يقدّر بنحو 8 آلاف يورو شهرياً (نحو 9 آلاف دولار) على أدوات التجميل الشخصية الخاصة به، بحسب ما أوردته مجلة Vanity Fair.

ومع ذلك، تبدو كل تلك المبالغ ضئيلة عند المقارنة بمبلغ 99 ألف يورو (نحو 115 ألف دولار) كان يدفعها هولاند لحلّاقه الشخصي.

وقد أسفر ذلك الخبر عن صدمةٍ، لا سيّما أن هولاند قد تولّى السلطة من تيار اليسار السياسي في البلاد، ووعد بأن يكون "رئيساً عادياً" من شأنه أن يغير من "إسراف" سلفه المحافظ نيكولا ساركوزي، وزوجته عارضة الأزياء، كارلا بروني.

يُذكر أنه تم تعيين مصفف الشعر أوليفييه بنهامو، للعمل بقصر الإليزيه في عام 2012 خلال ولاية هولاند التي امتدت 5 سنوات، وأفادت تقارير بأن بنهامو قد تمتّع ببدل السكن والاستحقاقات الأسرية.

ولم تذكر صحيفة Le Point أي معلومات تتعلق بإنفاق ماكرون على شعره.