الشرطة الأميركية تطلق النار على موظف احتجز رهينة وقتل أخرى في مطعم بولاية كارولينا

تم النشر: تم التحديث:
B
ب

قال رئيس بلدية مدينة تشارلستون بولاية ساوث كارولاينا الأميركية إن الشرطة أصابت بالرصاص موظفاً ساخطاً قتل شخصاً واحتجز آخر رهينة، الخميس 24 أغسطس/آب، في مطعم وسط المدينة.

وقال شهود إن المسلح لوّح بالمسدس وصاح لدى دخوله مطعم (فرجينياز أون كينج) في قلب الحي التجاري بالمدينة بينما كان نحو 15 إلى 20 شخصاً يتناولون طعام الغداء وقال "يوجد زعيم جديد في البلدة". وفر كثير من الزبائن.

A post shared by Frank (@frank_the_beerd) on

وقال تشارلز فرنسيس، المتحدث باسم شرطة تشارلستون في مؤتمر صحفي، إن الشرطة عثرت على ضحية لإطلاق النار في الموقع ونقلته إلى مستشفى بالمنطقة.

وأضاف أن المسلح كان يحتجز "رهينتين".

وحلقت طائرات الهليكوبتر التابعة للشرطة على ارتفاع منخفض وطوق أفراد من فرقة التدخل السريع بالشرطة العديد من مباني شارع كينج. وطالبت السلطات السكان بالابتعاد عن الموقع.

وقال جون تكلنبرج رئيس بلدية تشارلستون في مؤتمر صحفي إن إطلاق النار "ليس عملا من أعمال الإرهاب".

وأضاف "هذه ليست جريمة كراهية. إنه موظف ساخط... لدينا مفاوضون من خبراء الشرطة يحاولون التفاوض مع مطلق النار. نأمل ألا يكون هناك مزيد من إطلاق النار اليوم".

ورفض المتحدث باسم الشرطة ورئيس البلدية الإجابة على سؤال بشأن ما إذا كان الموظف فصل من وظيفته.