لحظة مرعبة.. نمر ينقضّ على مدربه على بعد مترين فقط من المشاهدين المصدومين (فيديو)

تم النشر: تم التحديث:
F
ف

أفادت تقارير بأن مُدرِّب سيرك صيني قد تعرَّض لهجومٍ من قِبَلِ نمرٍ خلال عرض حيّ في أحد المسارح.

ويُظهِر مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي اللحظة التي انقضَّ فيها النمرُ على المُدرِّب وسحبه على طول المسرح، وفق ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وسرعان ما جاء زميل المُدرِّب لإنقاذه بينما كان يضرب النمر مراراً بعصا خشبيةٍ طويلة. وقيل إن المُدرِّب لم يُصَب بأي إصاباتٍ خطيرة.

ووفقاً لصحيفة Liaoshen Evening Post الصينية، فقد وقع الحادث خلال عرض سيرك في مسرح لياوخه الكبير فى مدينة ينجكو بمقاطعة لياونينغ.

وأفادت تقارير بأن العرض كان قد تحدَّد موعده ليجري صباح الأحد 20 أغسطس/آب. وقُدِّمَ العرض بواسطة مجموعةٍ من لاعبي سيرك متجوِّلين، يعرضون بالمسرح في الفترة من 11 حتى 26 أغسطس/آب من هذا العام.

وفي مقطع الفيديو، الذي التُقِطَ بواسطة هاتفٍ محمول ورُفع على موقع "ويبو"، وهي منصةُ تواصلٍ اجتماعي شبيهة بتويتر، يظهر النمر قافزاً على المدرب، ساحباً إياه من نصف جسده العلوي.

وكما يظهر في مقطع الفيديو، حاول مُدرِّبٌ آخر من السيرك أن ينقذ زميله، إذ أخذ يضرب النمر بشكلٍ مُتكرِّر بعصا طويلة.

وقد سُحب المُدرِّب الذي هاجَمَه النمر بطول المسرح قبل أن يفلت من مخالب الوحش ويهرب بعيداً عن منصة العرض.

وبحسب مقطع الفيديو، الذي صوَّره أحد المتفرجين، فقد صُدِمَ مشاهدو العرض ممن كانوا على بعد مترين فقط (6.6 قدم) من المسرح.

وصرَّحَ موظفون من مسرح لياوخه الكبير لمراسل صحيفة Liaoshen Evening Post، بأن مُدرِّب السيرك لم يتعرَّض لأي إصاباتٍ مُهدِّدَة للحياة.

وادعى المسرح أيضاً أن النمر كان في "مزاجٍ سيئ" لأنه كان متعباً للغاية. فعلى ما يبدو، كان النمر قد أدى فقرته لـ10 أيام متتالية قبل وقوع الحادث.

وفي ردِّ فعلٍ على الحادث، قلَّل المسرح من وتيرة تقديم العرض، من 3 مرات إلى مرتين يومياً، وفقاً لمنشورٍ على الحساب الرسمي للمسرح على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال مُدرِّب السيرك المُصاب، الذي لم يفصح عن هويته، إن النمر كان يتابع أوامره قبل الحادث. وصرَّح للصحيفة الصينية قائلاً: "قضيت أسبوعاً في تدريب تيدي (النمر) قبل أن يتمكَّن من تقديم العرض على خشبة المسرح".

وطالَبَ مستخدمون على شبكة الإنترنت السيرك بوقف جميع العروض الحيوانية بعد وقوع الحادث، فكتب أحدهم في إدانةٍ لما حدث: "لماذا لا يزالون يقدمون العرض؟ لابد أن النمر قد سَئِمَ من احتجازه داخل قفص وإجباره على المشاركة في العروض".

وقال مستخدمٌ آخر للشبكة العنكبوتية: "ألم يُصرَّح تلفزيوننا الوطني بحظر عروض الحيوانات الترفيهية؟ لماذا إذاً لا يزال أمر كهذا يحدث؟".

وحاولت صحيفة ديلي ميل البريطانية التواصل مع المسرح، لكن الموظفين قد رفضوا التعليق على الأمر.

ومن جانبه، فسَّرَ كيث غوه، الملحق الصحفي لجمعية بيتا آسيا لحقوق الحيوان، لصحيفة ديلي ميل الحادث قائلاً: "غالباً ما يدفع الإجهاد الذي تتعرَّض له حيوانات السيرك على مدار حياتهم نحو الانهيار، فيُشكِّلون خطورةً على كلٍّ من المُدرِّبين والزوار".

ومن جانبها تدعو جمعية بيتا آسيا إلى مقاطعة سيرك الحيوانات، سواء في المنزل عبر مشاهدة التلفاز أو أثناء السفر في الصين أو في أي مكانٍ آخر في جميع أنحاء العالم.