حاولوا السطو على جماهير فريق كرة سلة شهير.. عملية تزوير قام بها أنصار ترامب تفضح "فشله"

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Joshua Roberts / Reuters

نشط الكثيرون من أنصار الرئيس الأميركي دونالد ترامب على شبكات التواصل الاجتماعي في نشر صور تُظهِر آلاف الأشخاص محتشدين في شوارع ولاية أريزونا الأميركية، زاعمين أنها خلال التجمع الذي عقده في مدينة فينيكس، رداً على مزاعم بفشل الفعالية في جذب أعداد كبيرة.

ولكن سرعان ما اكتُشِف أنَّ هذه الصور زائفة، وأنَّها تَعرض في الواقع مشهداً جوياً للحشود التي تجمَّعت احتفالاً بموكب فريق كرة السلة الأميركي كليفلاند كافاليرز، بعد فوزه ببطولة الدوري، بحسب تقرير لصحيفة الإندبندنت البريطانية.

ونشر مواطن أميركي يُدعى مات ماكديمورت الصورة الحقيقية والصورة الزائفة في تغريدةٍ على موقع تويتر، قائلاً: "أنصار ترامب اليائسون ينشرون صوراً زائفة على تويتر "من" تجمُّع ترامب في فينيكس".

ونشر الصحفي الأميركي ديفيد كاتانيس صورةً للقاعة وهي شبه فارغة، في تغريدةٍ على موقع تويتر، وكتب: "هذه زاوية من الجانب الآخر من القاعة".

ولم تُعلَن بعدُ الأرقامُ الرسمية الخاصة بأعداد الحاضرين في التجمع، الذي أُقيم في مركز مؤتمرات مدينة فينيكس، ولكن تُشير الكثير من التكهنات إلى أنَّ الأعداد كانت أقل من المتوقَّع.

وتوضح بعض الصور المنشورة على الشبكات الاجتماعية أنصارَ ترامب وهم يملأون نصف القاعة فقط.

وكان ترامب قد كتب تغريدةً على حسابه في موقع تويتر، بعد انتهاء الفعالية الترويجية، قال فيها: "شكراً أريزونا. يا له من إقبالٍ رائع من 15 ألف شخص في فينيكس الليلة!"

وخارج التجمع، اندلعت مشادّات بالهتافات ومشاجرات صغيرة بين أنصار ترامب وبعضٍ من آلاف المحتجين المحتشدين بالقرب من التجمع، وقامت الشرطة بتفريق معارضي ترامب مستخدمة رذاذ الفلفل الحار.

وانخفض معدل رضا الأميركيين عن أداء ترامب في منصب الرئاسة إلى 34%، في أعقاب أحداث العنف التي شهدتها مدينة شارلوتسفيل مؤخراً، ويبلغ 35% حالياً، وفقاً لآخر استطلاعٍ أجرته مؤسسة غالوب الأميركية لاستطلاعات الرأي.