طفلة تسلَّقت مكتبه خلال بثِّ برنامجه الإخباري.. شاهد ردَّ فعل مذيع بريطاني أبهر المشاهدين

تم النشر: تم التحديث:

أعرب متابعو قناة ITV البريطانية، عن إعجابهم الشديد بردِّ فعل مقدم البرامج الإخبارية أليستير ستيوارت، بعد أن سيطرت طفلةٌ على بثِّه الحيِّ بشكلٍ كوميدي.

كان ستيوارت يقدِّم فقرةً عن الحساسية تجاه الحليب، في برنامجه مع أُمٍّ وابنها وابنتها الصغيرين، حين قامت الطفلة الصغيرة بالوقوف والدوران حول المكتب.

ثم تسلقت الطفلة المكتب، وزحفت أمام ستيوارت لتحول بينه وبين الكاميرات حتى آخر الفقرة.

بمجرد أن قامت الطفلة وركضت حول المكتب، قال ستيوارت: "ستقوم بأي شيء تريده خلال الدقائق القادمة"، قبل أن يكمل لقاءه.

وبعد أن نجح في كتم ضحكاته أثناء البث، مزح مقدم البرامج المخضرم في نهاية الفقرة قائلاً: "أعتقد أن ماري نايتنجيل (مقدمة أخبار بريطانية أخرى) ستنعم بوقتٍ هادئ، أثناء برنامجها في السادسة والنصف"، بحسب صحيفة التلغراف البريطانية.

وأضاف: "منا جميعاً: طاب مساؤكم".

استمتع الجمهور بشدة بالحلقة، وتوجَّه الكثيرون إلى موقع تويتر للتعليق على ما حدث.

إذ عبَّر شخصٌ عن شعوره أثناء الحلقة وكتب: "دموع الضحك تنزلق على وجهي".

وعلَّق آخرُ مغرداً: "لقد تولى ستيوارت الأمر بصورةٍ رائعة. إن كنت تريد أن تضحك، شاهد ما حدث بقناة ITV الآن".

وقال حسابٌ يحمل اسم Kim: "أعتقد أنَّ هذا هو لقائي المفضل على قناة ITV. أحسنت يا أليستير ستيوارت".

وعلق حسابٌ آخر وكتب: "طفلة تتسلق مكتب الأخبار، وأليستير ستيوارت يتعامل مع الموقف".

وكتب آخر مشيداً بهدوء أليستير: "مقدم الأخبار أليستير ستيوارت على قناة ITV، يا له من محترف... استمر في تقديم الأخبار أثناء تسلق طفلة مكتبه".

كان زملاء ستيوارت أيضاً من بين المعلقين:

إذ كتب المراسل بول براند على حسابه الرسمي: "طفلة تحتل المكتب! هذه أفضل حلقة أخبار على الإطلاق. أحسنت يا ستيوارت لتوليك زمام الأمور".

وكتب المحرر بقناة ITV كريس شيب: "هذا ما يحدث حين تأتي الأم بأطفالها إلى الاستوديو. مباشرةً على قناة ITV. عمل رائع من قبل أليستير ستيوارت".

وكتب نيك روبينسون، المقدم في هيئة الإذاعة البريطانية، على حسابه الرسمي: "رائع! أحد أطفالي لعق المكتب عندما حضر البث في الاستوديو".

وكتب المراسل روس هاوكينز على حسابه الشخصي: "فوضى عارمة. الأطفال يستحوذون على حلقة أليستير ستيوارت في الاستوديو الخاص به".