فيلم أميركي بطله تونسي يرشحه الجميع لنيل الأوسكار.. لن يُعرض في صالات السينما إلا مرةً واحدةً

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

بسبب قصته الغريبة مع توأم حبيبته، وشعبيته الطاغية ، تعرض دار سينما بدبي ليوم واحد فقط فيلماً لنجم هوليوودي من أصول عربية، على الرغم من توافره للعرض على شبكة Netflix.



ومن المنتظر أن تعرض دار سينما "Reel "بدبي، مساء الأربعاء 23 أغسطس/آب 2017، الفيلم الذي يحمل اسمين والذي بيعت تذاكره بالكامل، والسبب في ذلك بطله مروان كنزاري-الممثل الهولندي ذي الأصول التونسية، والإعجاب الذي حصده الكليب الدعائي للعمل على الشبكات الاجتماعية، وكذلك قصة الفيلم المميزة حقاً والتي تنبأ لها الجمهور بالأوسكار في تعليقاتهم.

الفيلم من بطولة الممثلة السويدية نيومي راباس، ومروان كنزاري الذي يتمتع بجسم رياضي ووسامة، وموهبة جعلته واحداً من "أنجح القادمين العالميين إلى هوليوود"، حسب مجلة Variety عام 2014 وHollywood Reporter عام 2016.


قصة صعبة


العمل يحمل اسمين؛ أحدهما Seven Sisters ، والآخر What happened to Monday.

وهو فيلم خيال علمي، تدور أحداثه في عام 2073، حيث أصاب العالمَ كوارث جعلت كوكب الأرض مكاناً غير ملائم لتحمُّل الزيادة السكانية؛ ومن ثم تم منع البشر من إنجاب أكثر من طفل، ومن يولد له أكثر من ذلك "يصادَر" منه الطفل ويوضع في جهاز يجعله يغرق في النوم حتى تُحل المشكلة!

إلا أن عائلة البطلة أو البطلات، رُزقت بـ7 بنات توائم، فقررت الاحتيال على القانون، والتكتم على الفتيات ضمن نظام صارم، يسمح لكل واحدة منهن بالخروج يوماً واحداً في الأسبوع -كل فتاة تحمل اسم يوم من أيام الأسبوع- وينتحلن جميعاً شخصية واحدة هي شخصية "كارين سيتمان"، وتقوم بدور البنات السبع الممثلة السويدية نيومي راباس.



في الفيلم، تخرج الأخت "يوم الإثنين" في ذلك اليوم ولا تعود، لتبدأ رحلة البحث عنها، وليبدأ دور كينزاري في الظهور.

وفي رحلة بحث الأخوات عن "الإثنين"، تضطر إحداهن لإقامة علاقة جنسية مع محقق في الشرطة "مروان كينزاري"؛ لتوهمه بأنها الشقيقة التي يحبها، وهو أحد أصعب مشاهد العمل، حسب Daily Mail.

إلا أن الحيلة لا تنطلي على المحقق، وتتعمق شكوكه في هوية "الفتاة"، إلى أن يقف محتارًاً بين اختيار حبه وأداء واجبه.

في لقاء للبطلة مع Daily Mail، قالت إن القيام بدور 7 شخصيات، كان من أصعب الأمور التي واجهتها في حياتها؛ لأن "الأخوات عشن داخلي طوال الأشهر الخمسة التي صُور فيها الفيلم.. لم أكن نفسي.. لقد استحوذن عليّ بالكامل".


مروان كينزاري


بطل العمل مروان كنزاري من أبرز القادمين العالميين إلى هوليوود، ويبلغ من العمر 33 عاماً، وسبق أن ظهر إلى جانب الممثل الأميركي توم كروز في فيلم The Mummy وفيلم Ben-Hur عام 2016، ومن المنتظر أن يشارك بدور رئيس في فيلم Murder on the Orient Express المنتظر عرضه في نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2017.

كما سيقوم بتجسيد شخصية صهر الرئيس المصري جمال عبد الناصر، المهندس أشرف مروان، في فيلم من إنتاج Netflix، المبنيّ على كتاب يدّعي عمالة مروان لجهاز الموساد الإسرائيلي.

كما اختارته ديزني لتجسيد شخصية "جعفر" الشريرة في النسخة الواقعية من فيلم علاء الدين، الذي سيخرجه المخرج البريطاني الشهير غاي ريتشي.