لأنهما يشبهان العرب.. جنديان إسرائيليان يتعرضان لأغرب موقف في حياتهما وامرأة غامضة قد تكون السبب

تم النشر: تم التحديث:
REUTERS
Reuters

تعرَّض جنديَّان إسرائيليان في مدينة حيفا للضرب في حديقة عامة. ولكن لماذا يتعرض جنديان للهجوم في مدينة يسيطر عليها اليهود كحيفا؟

تبيَّن أن السبب في وقوع الاعتداء، أن المهاجمين اعتقدَوا بالخطأ أنَّ الجنديين عربيان، الأمر الذي دعا والد أحدهما لأن يصف الأمر بالفضيحة.

وأفادت الأنباء بأنَّ الشرطة تُجري تحقيقاً أيضاً فيما إذا كان الخلاف قد نشب بسبب امرأة كانت مع الجنديَّين.

وكان الاثنان في عطلةٍ، ويقضيان وقتهما في حديقةٍ عامة، عندما تعرَّضا لهجومٍ بخرطوم أرجيلة وأشياء أخرى، حسبما جاء في تقريرٍ لصحيفة الإندبندنت البريطانية.

ونُقِلَ الجنديان إلى مركز هيليل يافا الطبي لتلقي العلاج، إثر إصاباتٍ في الوجه، وفقاً لوسائل إعلام إسرائيلية.

وأُفيد بأنَّ مهاجميهم تعرَّضوا لهم وهم يصيحون "أنتم عرب". وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إنَّ كلا الجنديَّين يهوديَّان إسرائيليَّان من لواءي كفير وجولاني في الجيش الإسرائيلي.

ويُعتقد أنَّ المهاجمين يهودٌ أيضاً، وفقاً للمتحدثة باسم الشرطة، لوبا سامري.

وأفادت صحيفة جيروزاليم بوست العبرية، بإلقاء القبض على مراهق على خلفية هذا الاعتداء.

وعلَّق والد أحد الجنديين لموقع "YNet" الإسرائيلي قائلاً: "كان الجنديان في عطلةٍ وهاجمهم مجرمون، لأنهما يشبهان العرب فحسب، إنَّها فضيحة".