إيفانكا ترامب أشادت بها على تويتر.. تعرَّف على السيدة التركية التي نالت قصتها إعجاب ابنة الرئيس الأميركي

تم النشر: تم التحديث:
IVANKA
WASHINGTON, DC - JUNE 27: Ivanka Trump delivers remarks at the U.S. State Department during the 2017 Trafficking in Persons Report ceremony June 27, 2017 in Washington, DC. The ceremony honored eight men and women from around the world whose efforts have made a lasting impact on the fight against modern slavery. (Photo by Win McNamee/Getty Images) | Win McNamee via Getty Images

نشرت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قصة لسيدة تركية تعمل سائقة حافلة في مدينة أدرنة في الشمال الغربي لتركيا، عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر.

وطلبت إيفانكا من متابعيها الاطلاع على القصة، قائلة: "تعرَّفوا على بيلين، سائقة الباص الوحيدة في مدينة أدرنة التركية"، فيما ختمت تغريدتها بالإشارة لحساب برنامج الأمم المتحدة الخاص بالمساواة وتمكين المرأة، الذي ينظم حملة بعنوان "من حيث أقف"، لرصد نجاحات وقصص النساء في العالم.

وبينما استغل عدد من متابعي إيفانكا التغريدة لمهاجمتها بسبب سياسة والدها، عبَّر البعض الآخر عن إعجابه بقصة السيدة التركية، مطالبين نساء العالم بالسير على نهجها لنيل حقوقهن.

وتقول بيلين اصلانتاش، البالغة من العمر 43 عاماً، وصاحبة القصة التي نشرتها إيفانكا لموقع نساء الأمم المتحدة، إنها السيدة الوحيدة بين 202 سائق يعملون في المدينة.

وتضيف أنها تعلمت قيادة شاحنة والدها عندما كانت في سن العاشرة، بمساعدة والدتها، التي دعمتها وحثتها على الاستمرار.

وتشرح بيلين كيف تقدمت لوظيفتها عندما رأت إعلاناً يطلب سائقة، نشرته البلدية في مدينتها، حيث حصلت على الرخصة الخاصة بسائقي المواصلات العامة، التي تؤكد أنها أصعب من رخصة قيادة السيارة العادية.

ولا تخفي بيلين تعرضها لمضايقات من قبل السائقين الذكور، الذين سخروا منها في البداية، وتبادلوا النكات حولها.

وبدأت السلطات التركية مؤخراً في توظيف النساء في قطاعات مختلفة، كانت وظائفها حكراً على الرجال، كقيادة خطوط المترو، والطائرات الحربية، والحافلات وغيرها الكثير.