ترامب: تصريحاتي "النارية" ضد زعيم كوريا الشمالية بدأت تؤتي ثمارها

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Joshua Roberts / Reuters

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الثلاثاء 22 أغسطس/آب 2017، إن تصريحاته "النارية" ضد كوريا الشمالية بدأت تؤتي ثمارها، وإن الزعيم كيم جونغ-أون بدأ "يحترم" الولايات المتحدة.

وقال ترامب أمام الآلاف من مؤيديه خلال تجمع في فينيكس بولاية أريزونا: "قال البعض إنها كانت قوية جداً. إنها ليست قوية بما يكفي". وأضاف: "لكن بالنسبة إلى كيم جونغ أون، أحترِمُ كونَه بدأ على ما أعتقد يحترمنا. أحترِمُ هذا كثيراً".

وقال: "ربما يُسفر ذلك عن شيء إيجابي، على الأرجح لن يحصل، لكن ربما".

ويتوافق كلام ترامب مع تصريحات أدلى بها وزير خارجيته ريكس تيلرسون في وقت سابق الثلاثاء، وأشاد فيها بمستوى ضبط النفس لدى كوريا الشمالية، بعدم إجرائها أية تجارب نووية أو صاروخية، رداً على فرض عقوبات دولية جديدة عليها.

وقال تيلرسون في مؤتمر صحفي نادر: "أنا مسرور لرؤية نظام بيونغ يانغ وقد أظهر مستوى معيناً من ضبط النفس، لم نشاهد مثله في السابق".

وتصاعد التوتر الشهر الماضي بين كوريا الشمالية من جهة والولايات المتحدة وحلفائها من جهة أخرى، بعد قيام بيونغ يانغ بإجراء تجربتين على صاروخين بعيدَيِ المدى، ما يضع على ما يبدو مدناً أميركية في مرمى تلك النيران.

وتوعَّد الرئيس ترامب بيونغ يانغ "بالنار والغضب"، مثيراً المخاوف من نزاع إقليمي مدمِّر، فيما سارع مجلس الأمن إلى فرض عقوبات جديدة على الشمال.

وأرجأ نظام كيم في وقت لاحق خطة لإطلاق صواريخ باتجاه جزيرة غوام الأميركية في المحيط الهادئ، فيما قالت واشنطن إنها منفتحة على الحوار في حال اتخذت بيونغ يانغ خطوات لتهدئة التوتر.