مواليد السعودية يطالبون بالإعفاء من رسوم الوافدين.. هل يتمُّ ضمهم للفئات الثمانية؟

تم النشر: تم التحديث:
SAUDI
aydinmutlu via Getty Images

وصل هاشتاغ #مواليد_السعودية_منا_وفينا إلى الترند السعودي الثلاثاء 22 أغسطس/آب 2017، والذي استخدمه مطلقوه للمطالبة بإعفاء غير السعوديين من مواليد المملكة من الرسوم المفروضة على الوافدين.

جاءت هذه المطالبات بعد أن قررت السعودية تطبيق نظام رسوم جديدة، في بداية يوليو/تموز 2017، تطال مرافقي وتابعي الوافدين الأجانب، عقب إقرارها من قبل مجلس الوزراء السعودي في إطار برنامج التوازن المالي.

واستثنت السعودية بعض الفئات من الرسوم المفروضة على مرافقي الوافدين في المملكة، منهم أبناء المواطنة المتزوجة من أجنبي وأم المواطن الأرملة أو المطلقة على كفالة نفسها، والمرافقين والتابعين المسجلين بالنظام "خرج ولم يعد".

وتساءل عدد من المغردين هل تلتحق فئة "مواليد السعودية" إلى باقي الفئات المعفاة من أداء الرسوم، وذلك بقيمة 100 ريال شهرياً (أي ما يقارب 30 دولاراً) على كل مرافق وتابع، تتضاعف في يوليو/تموز 2018، حتى تصل الرسوم في يوليو/تموز 2020 إلى 400 ريال في الشهر.

وارتفعت في الآونة الأخيرة أصوات مواطنين سعوديين يطالبون بإعفاء مواليد السعودية من الرسوم المفروضة على الوافدين.

وقال أحد المغردين على تويتر، إن مواليد السعودية هم سعوديون بهويتهم وثقافتهم ودراستهم.



وتمنى آخر أن تستثنى هذه الفئة لأن المولود وطنه الأول السعودية ولا يحول أموال بالخارج.



وجاء رأي أحد المغردين مختلفاً عن الذين سبقوه، إذ يرى أنه على من لم يستطع دفع الرسوم أن يغادر البلد.



وكان وزير المالية السعودي محمد الجدعان، قال إن الرسوم ستفرض على الوافد والمرافقين. وأوضح أن المرافقين هم من تجاوز سنهم 18 عاماً ومازالوا على كفالة رب البيت سواء كانت الأم أو الأخ أو الابن.

أما التابعون فيشملون الزوجة والأبناء دون الـ 18 عاماً، لافتاً إلى أن ما فهم من كلام الوزير أن الرسوم ستفرض على المرافق وليس التابع، وذلك بغض النظر عن دخل الفرد.