يبعد عنا ٣١٠ سنوات ضوئية وعمره ٢٧ مليون سنة.. لهذه الأسباب الخليجيون متلهفون لرؤية "نجم سهيل"

تم النشر: تم التحديث:
SUHAIL STAR
s

بلهفة ينتظر الخليجيون النجم المسمى بنجم سهيل، لأسباب اجتماعية ومناخية في المقام الأول، وفقاً لما أكده الفلكي الكويتي عادل السعدون، في حديثه لـ "هاف بوست عربي".

وأوضح سعدون السبب قائلاً، "في السابق كان هناك تقويم معتمد في شبه الجزيرة العربية يسمى السنة السهيلية التي تبدأ في 24 أغسطس/آب من كل عام.

ومع ظهور هذا النجم المرتقب يوم الخميس 24 أغسطس، تبدأ درجات الحرارة في الانخفاض بسبب بعد الأرض عن الشمس .

وتتبدل ملامح الحياة في الجزيرة العربية بظهور هذا النجم ، حيث تبدأ الأمطار في الهطول، ولذلك فإن قاطني جزيرة العرب ينتظرونه بفارغ الصبر، فمعه تبدأ أيضاً مواسم الرعي بظهور النباتات المعمرة".

وحول سبب تسمية النجم بهذا الاسم، قال السعدون: "تعود التسمية لأسطورة قديمة نسبة لشخص يسمى سهيل، قام بقتل زوجته ثم هرب نحو الجنوب "خارجاً من المجرة التي توجد بها الكرة الأرضية.

وهذا النجم تصعب رؤيته كلما اتجهنا شمال الجزيرة العربية فمن الصعب مثلاً رؤيته في العراق فهو نجم جنوبي، ولذلك يمكن رؤيته طوال العام في الصومال مثلاً وفي الكويت يمكن رؤيته من شهر سبتمبر/آب وحتى شهر أبريل/نيسان".

وسهيل، كما يقول السعدون، نجم محبب في الثقافة الخليجية لأنه مرتبط بانخفاض درجة الحرارة، وتغير الأحوال الجوية وبرودة الطقس.

ويمكن رؤيته بالعين المجردة في الكويت قبيل الشروق في تاريخ 5 سبتمبر/آب ويتقدم ظهوره يومياً أربع دقائق عن اليوم الذي يسبقه.

عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك الدكتور خالد صالح الزعاق قال لـ "هاف بوست": "إن ‏سهيل نجم عملاق وأكبر من الشمس بمراحل، عمره 27 مليون سنة، ويبعد عنا بمسافة 310 سنوات ضوئية ‏ومعنى ذلك أن الضوء الذي نشاهده الآن مرسل لنا من 310 سنوات" .





المواطن الكويتي علي الدوسري من سكان محافظة الجهراء التي يقطنها عدد من القبائل الكويتية، شرح في حديث لـ "هاف بوست عربي" أن سهيل معروف في الثقافة الشعبية الكويتية، "وهو شيء إيجابي يفرح الناس بقدومه، وخاصة أولئك الذين عاصروا فترة ما قبل اختراع مكيفات الهواء والمعاناة التي كان يعانيها سكان الصحراء".

وكعادتها كل عام احتفت الصحف الكويتية بقرب ظهور سهيل وأفردت مساحات للحديث عن هذا النجم وهويته وتاريخه يمكن مطالعتها على هذا الرابط



ويمكن معرفة تفاصيل أكثر عن سهيل من متابعة ما قاله الفلكي السعودي عبدالعزيز الحصيني لإحدى الفضائيات.