للاطمئنان على الأصدقاء في أي وقت.. فيسبوك تطلق قسماً مخصصاً للتحقُّق من السلامة

تم النشر: تم التحديث:
FACEBOOK
other

أطلقت فيسبوك قسماً مخصصاً لميزة التحقق من السلامة، وهي الميزة التي أطلقتها الشبكة سابقاً وتعمل على السماح للآخرين بمعرفة أن المستخدم في وضع آمن أثناء حدوث طوارئ في مكان تواجده الجغرافي، بحيث أصبحت الميزة متواجدة بشكل دائم على الشبكة الاجتماعية وتطبيقها المحمول ولديها قسم مخصص لها.

وتسمح الميزة الجديدة برؤية النشاط الأخير للأصدقاء والتحقق من سلامتهم ومعرفة الحوادث التي تحدث في أماكن أخرى من العالم.

وتظهر للمستخدمين، عند الانتقال إلى قسم التحقق من السلامة الجديد، خلاصة تعمل على تسليط الضوء على التفاعلات التي جرت مؤخراً مع الأصدقاء أو مع المستخدمين أنفسهم، جنباً إلى جنب مع وجود قسم "حول العالم"، والذي يعمل على إظهار الأماكن الجغرافية حول العالم التي جرى تنشيط الميزة فيها مؤخراً.

وتعمل الشبكة الاجتماعية على إظهار وصف لكل حدث جرى مؤخراً، وعرض جميع التبرعات المرتبطة بكل حدث، جنباً إلى جنب مع رؤية كمية الأشخاص الذين عرضوا المساعدة من خلال ميزة مساعدة المجتمع، وهي الميزة التي تسمح للأشخاص بتقديم المساعدة على المدى القصير للأشخاص المتضررين من الكوارث الطبيعية وغيرها من الأزمات.

وتعمل الشبكة الاجتماعية على توسيع ميزة التحقق من السلامة بشكل مطرد منذ أول مرة جرى استعمالها في عام 2014، إلا أن هذا التحديث يعمل على إيجاد مساحة مخصصة لها بشكل دائم ضمن الخدمة، ويسمح التحديث الجديد بجعل ميزة التحقق من السلامة أكثر ظهوراً للمستخدمين، ويساعد الناس في الحصول على معلومات أفضل عن الحوادث الجارية حول العالم، وتقليل فرصة خوف الناس في حال رؤية الميزة تظهر ضمن تغذية أخبارهم.

وبحسب بيتر كوتل مهندس برمجيات ميزة التحقق من السلامة فإن فيسبوك تريد التأكد من الميزة ما تزال مفيدة وملائمة للأشخاص أثناء وقوع الأزمات، وإنها لا تثير الذعر في نفوسهم، وأنها لا تعمل كإنذار كاذب، حيث جرى توجيه الانتقادات إلى الميزة كونها قد تلحق ضرراً أكبر مما يمكن أن تفيد إذا كانت التنبيهات لحادث معين واسعة جداً، مثل تنبيه مدينة أو دولة بأكملها تبعاً لحادث يحدث في حي واحد فقط قد يكون بمثابة قرع ناقوس خطر لا لزوم له.