نكسة كبيرة لجونسون آند جونسون.. 417 مليون دولار تعويضاً لامرأة أصابتها مستحضرات الشركة بهذا المرض الخطير

تم النشر: تم التحديث:
JOHNSON
social

قرَّرت هيئة محلفين بمحكمة في ولاية كاليفورنيا الأميركية، أن تدفع شركة جونسون آند جونسون 417 مليون دولار لامرأة تقول إنها أصيبت بسرطان المبيض بسبب استخدامها لمستحضرات النظافة الشخصية النسائية التي تنتجها الشركة وتحتوي على مادة التلك مثل (جونسون بيبي باودر).

قرار هيئة المحلفين بمحكمة لوس أنجليس العليا، أمس الإثنين، 21 أغسطس/آب 2017، جاء لصالح إيفا إتشيفيريا المقيمة في كاليفورنيا، وهو أكبر مبلغ مقرر حتى الآن بشأن دعاوى قضائية تتهم جونسون آند جونسون بأنها لم تحذر زبائنها كما ينبغي من مخاطر الإصابة بالسرطان نتيجة لاستخدام مستحضرات التلك.

وقال محاميها مارك روبنسون في بيان "ممتنون لقرار هيئة المحلفين بهذا الصدد، ولأن إيفا إتشيفيريا كان يومها سعيداً في المحكمة".

ويتضمن المبلغ 70 مليون دولار تعويضات عن الأضرار و347 مليون دولار غرامات جزائية. ويمثل هذا القرار نكسة كبيرة لجونسون آند جونسون التي تواجه 4800 دعوى قضائية مماثلة داخل الولايات المتحدة. وقرَّرت هيئات محلفين داخل ولاية ميزوري وحدها إلزامها بدفع ما يزيد على 300 مليون دولار.

وقالت جونسون آند جونسون "سنطعن على القرار الصادر اليوم (أمس الإثنين) لأننا نتبع العلم الذي يدعم سلامة جونسون بيبي باودر".
ودعوى إتشيفيريا هي الأولى ضمن مئات الدعاوى المرفوعة ضد جونسون آند جونسون في كاليفورنيا.