المغاربة تحت الصدمة.. مراهقون اغتصبوا فتاة في حافلةٍ عامةٍ وصوروا جريمتهم دون أن يمنعهم أحد

تم النشر: تم التحديث:

تعرضت شابة مغربية لاغتصاب واعتداء جنسي وحشي في حافلة عمومية بمدينة الدار البيضاء، وسط لامبالاة من السائق الذي لم يحاول أن يوقف المراهقين الخمسة الذين اعتدوا عليها وصوروها بالفيديو.

وتفاجأ المغاربة مساء الأحد 20 أغسطس/آب 2017 بانتشار فيديو الاغتصاب الجماعي للفتاة على الشبكات الاجتماعية، مطالبين باعتقال المجرمين بسرعة ومحاسبتهم، إلى جانب فتح تحقيق ضد السائق.







ويُظهر الفيديو الفتاة، التي قيل إنها "تعاني من مشاكل عقلية"، وهي تحاول مقاومة المعتدين عليها، وتطلب منهم السماح لها بالنزول من الحافلة، من دون أن يُبالي أحد باستنجادها ومطالبها.

ولم يتدخل سائق الحافلة، أو أي أحد آخر، لمنع المعتدين من اغتصاب الفتاة، حيث استمر في القيادة "كأن شيئاً لا يحدث".

وقال مصدر من مديرية الأمن المغربية لـ"هاف بوست عربي" إنه تم اعتقال 4 من المعتدين في الساعات الأولى من صباح الإثنين 21 أغسطس/آب 2017 بعد أن تلقوا أوامر من "جهات عليا" للتحقيق في الحادث.

وأضاف أن عملية البحث في كاميرات الشركة مازالت مستمرة من أجل تحديد هويات كل المتورطين في الحادث واعتقالهم.

وأفاد أنه "اتضح أن الفتاة أو عائلتها، التي لم يتم التعرف على هويتها حتى الآن، لم تُقدم شكاية في الموضوع من قبل لمصالح الأمن، وبأن الشبان كانوا يُشكلون عصابة إجرامية متخصصة في السرقة وأعمال الشغب داخل الحافلات".

ويُشار إلى أنه لم يتم التأكد بعد من تاريخ تصوير الفيديو ولا الجهة التي قامت بنشره لأول مرة على موقع فيسبوك، قبل أن يصبح حديث الجميع بالمغرب، غير أن موقع "برلمان.كوم" المقرب من جهات أمنية قال إنه يعود لـ3 أشهر مضت، حيث صوره أحد الشبان المعتقلين بهاتفه الذي قال للشرطة إنه ضاع منه قبل أيام.