"هل نذهب لندافع عن الديكتاتوريين؟".. هكذا أجاب خامنئي على سؤال ينتقد تدخلهم في سوريا والعراق

تم النشر: تم التحديث:
KHAMENEI
TEHRAN, IRAN - APRIL 19: (----EDITORIAL USE ONLY MANDATORY CREDIT - IRANIAN SUPREME LEADER PRESS OFFICE / HANDOUT' - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS----) Supreme Leader of Iran, Ali Khamenei addresses the Iranian Army members as part of the National Army Day, in Tehran, Iran on April 19, 2017. (Photo by Supreme Leader Press Office / Handout/Anadolu Agency/Getty Images) | Anadolu Agency via Getty Images

قال المرشد الأعلى في إيران، علي خامنئي، إن تدخلات بلاده في العراق وسوريا تستند إلى المصلحة، مشيراً إلى انتقادات وجهت له من مقربين عندما سئل: "هل نذهب لندافع عن الديكتاتوريين؟"

ونقل رئيس فيلق القدس في الحرس الثوري، قاسم سليماني، عن خامنئي، قوله، الإثنين 21 أغسطس/آب 2017، إن بلاده تنظر إلى سوريا من باب المصلحة، بغض النظر عن اعتبار بعض المسؤولين الإيرانيين الرئيس السوري بشار الأسد، ديكتاتوراً.

جاء ذلك خلال مشاركة سليماني، في المؤتمر العالمي الـ15 ليوم المساجد في طهران، حسبما نقلت عنه وكالة أنباء الطلبة الإيرانية، "إيسنا".

وقال سليماني، "بعض أصدقائنا الذين يتبوؤن مناصب رفيعة داخل البلاد وخارجها، كانوا يقولون: لا تدخلوا سوريا والعراق، احموا إيران وهذا يكفي. حتى أن أحدهم قال: هل نذهب لندافع عن الديكتاتوريين؟ بينما المرشد أجاب بالقول: هل ننظر إلى أي حاكم للدول التي نقيم علاقات معها أهو ديكتاتور أم لا؟ نحن نراعي مصالحنا".

وتواجه إيران تهماً بانتهاج سياسات مذهبية وإثارة الاضطرابات في المنطقة، فضلاً عن تحميلها مسؤولية مقتل مئات الآلاف وتشريد الملايين، من خلال دعمها لنظام بشار الأسد في سوريا.