سيرسي تحقق وعدها.. لماذا بقي شعرها قصيراً في الموسم السابع لـGame of Thrones؟

تم النشر: تم التحديث:
1
1

شهدت الحلقات السابقة من الجزء السابع للمسلسل الشهير Game of Thrones، الكثير من التحديثات التي أُدخلت على مظاهر الشخصيات، وبدت الكثير منها كما لو أنَّها أتت من عرض أزياءٍ في أسبوع الموضة بباريس. غير أنَّ اختيار مظهرٍ بعينه لشخصية سيرسي جعل متابعي المسلسل يتحدثون.

في المواسم الأولى، كان مظهرها يُبرزه شعر آل لانستر الذهبي الطويل. لكنَّه مع ذلك قُصَّ قبل أن تُجبر على السير عاريةً عبر طرقات مدينة كينغز لاند بجوار الكاهن الأكبر.

وكان ذلك مشهداً في منتهى القوة؛ نظراً إلى كون شعر المرأة طالما ارتبط بالإثم والإغراء، وهما الخصلتان اللتان لطالما بدت سيرسي مستمتعةً بهما.

وبعد أن استعادت السلطة، ربما اعتقد المتابعون أنَّها ستطيل شعرها مجدداً لما كان عليه في السابق، الأمر الذي من شأنه كذلك أن يتَّسق مع الوقت الطويل الذي مرَّ في ويستروس. لكن مع ذلك بقي شعرها قصيراً.

وتشير جوانا روبنسن، في مجلة فانيتي فير، إلى أنَّ كل ما يتعلق بمظهر سيرسي متعمَّد. فلأنها "وُلِدت من جديد" بعد موت أبنائها، أبقت شعرها قصيراً، وارتدت الألوان الداكنة الشبيهة أكثر بملابس المحاربين، وفقاً لما ذكرته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، السبت 19 أغسطس/آب 2017.

ويشير بعض المتابعين إلى إمكانية أن تكون سيرسي تحاول استنساخ حس أبيها تيون بالملابس، في محاولةٍ لاستدعاء قوته الذكورية.

وإذا كنت قد تابعت المسلسل من بدايته، فإنَّك ستتذكَّر مقولتها الحادة للملك روبرت: "يجدر بي ارتداء الدرع، ويجدر بك ارتداء الثوب".

وها هي الآن ترتدي سترة السلاسل الحديدية زينةً فوق ثيابها، مختارةً اللون الرمادي الداكن واللون الأسود ليكونا لونيها المفضَّلين.

وقد يكون هذا المظهر القاسي وسيلةً لتنأى بنفسها عن تصوُّر كونها "صارخة الجمال" كما كانت تُعرف من قبل.

وتشير الصحيفة البريطانية إلى أنها تريد الآن أن تحظى بالاحترام الذي رأته يُمنَح لرجالٍ أقوياء في حياتها؛ ومن ثم فإنَّها تستخدم شعرها وملابسها لتبرز سلطتها وقوتها.

وتعرّض الجزء السابع من المسلسل الشهير عالمياً لعملية قرصنة واسعة، حيث وقعت شبكة HBO الأميركية، المنتجة لمسلسل Game of Thrones، تحت سطوة قراصنة الإنترنت، الذين أعلنوا سرقتهم بعض المعلومات التي تخص الحلقات القادمة من المسلسل من النص وبعض الحلقات.

وأعلنت مجموعة القراصنة امتلاكهم 1.5 تيرابايت من بيانات الشركة، فيما قامت بنشر حلقة من مسلسل Ballers and Room، مؤكدةً أن المزيد من المواد ستسرب على الإنترنت قريباً، حسب مجلة Entertainment Weekly.

أرسل القراصنة رسالة بريد إلكتروني كتبوا فيها: "مرحباً بالبشرية جمعاء، ستشهدون أكبر تسريب إلكتروني في العالم، ستكون محظوظاً بأن تكون من أوائل الذين يشهدون تحميل التسريب".

فيما شجعوا على تحميلها بالقول: "كل من ينشر هذه المواد بشكل جيد، سنجري مقابلة معه، HBO تنهار".

جدير بالذكر، أن قراصنة استهدفوا أكثر من شركة لأفلام هوليوود في الفترة الأخيرة؛ إذ جرى اختراق ديزني وابتزازها مادياً، مهددين بنشر لقطات من الجزء الجديد لسلسلة "قراصنة الكاريبي" قبل شهر ونصف الشهر من موعدها المقرر للعرض، كما جرى استهداف نتفليكس Netflix وترسيب الموسم الجديد من Orange Is the New Black.

كما سبق استهداف شركة HBO من قِبل القراصنة في عام 2015، وجرى تسريب أول 4 حلقات من الموسم الخامس لمسلسل Game of Thrones على الإنترنت، كما تعرضت لحادث مماثل في عام 2016، وجرى إطلاق حلقات من الموسم السادس عن طريق الخطأ قبل موعد عرضها بيوم كامل من مقرات الشركة بالسويد والدنمارك والنرويج وفنلندا، وأجرت الشركة إجراءات أمان احترازية عقبها.