ليست إيمان التي تعرفها.. شاهد كيف أصبحت الآن الفتاة المصرية الأسمن بالعالم ترقص فرحاً

تم النشر: تم التحديث:
1
1

ظهرت الفتاة المصرية إيمان عبد العاطي (الملقبة بأسمن امرأة في العالم)، في مقطع فيديو جديد، وقد طرأ على جسدها تغييرات كبيرة بعدما فقدت جزءاً كبيراً من وزنها.

وعرض برنامج "معكم منى الشاذلي"، الذي يُبث على قناة "سي بي سي" المصرية، مقابلة مع الفتاة إيمان الموجودة في أحد مستشفيات الإمارات لتلقي العلاج. وظهرت إيمان وقد بدت عليها الحيوية والقدرة على التكلم والضحك، كما أنها ظهرت لأول مرة واضعةً المكياج على وجهها.

ونشرت الإعلامية منى الشاذلي، الأحد 20 أغسطس/آب 2017، مقاطع فيديو للقائها مع إيمان، وفي أحدها تظهر إيمان وهي ترقص في سريرها وسط تصفيق من الحاضرين، وأعربت عن أملها تناول الآيس الكريم.

وقالت الشاذلي إن إيمان تعرضت منذ فترة لجلطة أثرت بشكل كبير على كلامها. في حين قالت شيماء، شقيقة إيمان، إن أختها أصبحت في حال أفضل من حيث الحركة والكلام، وإنه أصبح بمقدورها تناول الطعام عن طريق الفم بدلاً من الأنبوب.

وأشارت شيماء إلى أن صحة إيمان، خلال وجودها في الهند، تدهورت، وأنها دخلت 8 مرات في الغيبوبة.

وتعاني إيمان سمنة مفرطة للغاية؛ إذ بلغ وزنها نحو 500 كغم (حسب أسرتها). وبدأت، في فبراير/شباط الماضي، رحلة إنقاص وزنها، عندما انتقلت من مقر سكنها بمحافظة الإسكندرية (شمالي مصر) إلى الهند، ثم الإمارات.

وهذه الشابة المصرية هي أسمن امرأة في العالم، حيث سجلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية، عام 2011، الأميركية "بولين بوتر" كأسمن امرأة على قيد الحياة وزناً بـ292 كيلوغراماً، قبل أن تتجاوزها إيمان.

ويعرّف خبراء منظمة الصحة العالمية السمنة بأنها تراكم غير طبيعي أو مفرط للدهون، ناتج عن اختلال توازن الطاقة بين السعرات الحرارية التي تدخل الجسم وتلك التي يحرقها.

ويعاني 1.4 مليار نسمة من البالغين حول العالم (من أصل 7.4 مليار نسمة) فرط الوزن، حسب "الصحة العالمية"، التي أفادت بوفاة ما لا يقلّ عن 2.8 مليون نسمة سنوياً بسبب فرط الوزن أو السمنة.