حتى فيسبوك استخدموه للبحث عنه.. عائلة طفل اختفى بعد حادثة الدهس في برشلونة تكشف مصيره

تم النشر: تم التحديث:
BARCELONA
Susana Vera / Reuters

قُتل طفل بريطاني أسترالي عمره 7 أعوام، كان جده أبلغ عن فقدانه، في اعتداء الشاحنة الذي وقع في برشلونة، بحسب ما أفادت به عائلته ومسؤولون إسبان، الأحد 20 أغسطس/آب 2017.

وكان الطفل جوليان كادمان بين 14 شخصاً قُتلوا في الاعتداء الذي وقع في برشلونة، بحسب وكالة الحماية المدنية بكاتالونيا، والتي أكدت على تويتر كذلك مقتل إيطالي وبلجيكي.

وفي بيان حزين، وصفت عائلة جوليان الطفل بأنه "محبوب من جميع أفراد عائلتنا".

وقالت: "بينما كان (جوليان) يستمتع بمناظر برشلونة مع والدته، رحل من بيننا!". وأضافت: "لقد كان طفلاً مليئاً بالحيوية والمرح، وكان دائماً يجلب لنا الابتسامة. لقد نعمنا بوجوده في حياتنا وسنذكر ابتساماته، وستبقى ذكراه عزيزة على قلوبنا".

وشكرت عائلته كل من ساعدوا في البحث عن الطفل، وقالت: "لن ندلي بأي تصريحات أخرى عن هذه المأساة، ونطلب من الجميع، وخصوصاً وسائل الإعلام، احترام الخصوصية التي نحتاج إليها للحزن عليه".

وكان توني كادمان، جد جوليان، نشر نداء على فيسبوك؛ للبحث عنه، بعد أن صدمت شاحنة، يوم الخميس الماضي، حشداً من السياح في ساحة لا رامبلا التي كانت تكتظ بالسياح.

وكان الطفل يقضي إجازة بصحبة والدته لحضور حفل زفاف، إلا أنه انفصل عن والدته، التي عُثر عليها بالمستشفى في حالة خطرة ولكن مستقرة.