ما حقيقة عدم اعتراف السعودية بماجستير الطب من الجامعات المصرية؟.. هذا ماقالته القاهرة والرياض

تم النشر: تم التحديث:
EGYPTIAN DOCTORS IN SAUDI ARABIA
| - via Getty Images

تداولت بعض المواقع الإلكترونية ورواد شبكات التواصل الاجتماعي مؤخراً ما وصفوه باللائحة التنفيذية الجديد لتصنيف المهن الطبية في السعودية تضمنت عدم الاعتراف بشهادة الماجستير المصرية للأطباء واشتراط الحصول على الدكتوراه أو درجة الزمالة للحصول على درجة نائب "أخصائي".

وزارة التعليم العالي المصرية نفت ما تم تداوله وقال في بيان لها اليوم الأحد 20 أغسطس/آب 2017 بحسب صحف محلية معتمدة على ما تم تداوله في وسائل الإعلام السعودية التي أفادت بنفي الهيئة السعودية للتخصصات الصحية هذه الشائعة.

واعتبرت الوزارة أن تداول مثل هذا النوع من "الشائعات" يتسبب في حدوث بلبلة لدى الرأي العام ويسيء إلى صورة التعليم الجامعي في مصر.

وأعلنت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية أن النسخة الأولية للقواعد التنفيذية للائحة العامة للتصنيف والتسجيل المهني لم تتضمن إلغاء الاعتراف بشهادة الماجستير الصادرة من جامعات مصرية.

وبينت الهيئة ــ في رد على ما تناقلته بعض المواقع ــ أن اللائحة المقرة من مجلس أمناء الهيئة التي سيبدأ العمل بها بعد ثلاثة أسابيع بتاريخ 19/‏ 12/‏ 1438هـ لم تلغ الاعتراف بشهادة الماجستير المصرية للتصنيف على درجة نائب في الطب البشري، وأنها من ضمن المؤهلات المعترف بها في اللائحة ضمن ملحق رقم 3 «شهادات المجموعة الثالثة»، كما هو منشور في النسخة الرسمية النهائية على موقع الهيئة الإلكتروني.