رفض توزيع Playboy في بلاده ثم عُثر على صور إباحية معه.. إندونيسيا تلاحق رجل دين في السعودية

تم النشر: تم التحديث:
RIZIEQ SHIHAB
Indonesian Islamic Defenders Front (FPI) leader Rizieq Shihab gestures as he delivers a speech to his supporters inside the court room after his trial in Jakarta on October 30, 2008. Indonesian riot police clashed with scores of Islamist radicals outside the court in Jakarta after the hardline cleric was jailed for inciting violence. Violence broke out when Shihab was sentenced to 18 months for ordering his supporters to attack a peaceful rally for religious tolerance in the capital in June. | ADEK BERRY via Getty Images

أعلنت إندونيسيا إنَّ شرطة جاكرتا أرسلت فريق تحقيقٍ إلى السعودية، 18 أغسطس/آب 2017، للعثور على رزيق شهاب، رئيس جبهة المدافعين عن الإسلام، المتورط في قضيةٍ جنسية لكنَّه هاربٌ من الشرطة منذ أبريل/نيسان الماضي.

وقال تيتو كارنافيان، رئيس الشرطة الوطنية الإندونيسية الحالي، إنَّ "فريقنا موجودٌ بالفعل في السعودية للتحقيق مع المشتبه به"، بحسب صحيفة Jakarta Globe الإندونيسية.

وقال رئيس الشرطة إنَّ السلطات ستُكثِّف التحقيقات فور عودة رزيق إلى إندونيسيا.

وبدأت الفضيحة الجنسية العام الماضي بعد اتهامات تفيد تبادل رجل الدين المسلم المُتشدِّد، رسائل نصية وصوراً ذات محتوى إباحي على تطبيق واتساب مع امرأةٍ تُدعى فيرزا حسين.

قد توجَّه تهمٌ إلى رزيق بموجب القانون الإندونيسي الصارم المعارض للمواد الإباحية إذا ثبتت صحة الاتهامات. ولكن حتى الآن، فإنَّ رجل الدين، الذي كثيراً ما قامت جبهته بشنِّ غاراتٍ على أماكن الترفيه التي يعتبرها غير أخلاقية، قد تجاهل جميع استدعاءات الشرطة لاستجوابه.

وأفادت التقارير بأنَّ رزيق سافر إلى المملكة العربية السعودية لأداء مراسم العمرة، ولم يُشاهد في إندونيسيا منذ ذلك الحين.

يذكر أن شهاب قد عرف عنه معارضته لبيع مجلات "بلاي بوي" الإباحية في إندونيسيا، بحسب صحيفة Times البريطانية.