تحب كوكاكولا وشريكك يفضل بيبسي؟ احذر.. علاقتكما في خطر!

تم النشر: تم التحديث:
COUPLE FIGHTING
Deagreez via Getty Images

لا يبدو تفضيلك كوكاكولا بينما يفضل شريكك بيبسي أمراً هاماً، لكن دراسةً جديدةً أفادت بأن الاختلاف في العلامات التجارية المفضلة يمكنه أن يؤثر على مدى سعادتك في علاقتك بشريكك.

ونشر باحثون تقريراً تحت عنوان "كوكاكولا مقابل بيبسي: التوافق في اختيار العلامات التجارية، قوة العلاقة، والرضا عن الحياة"، في مجلة "أبحاث المستهلك".

ووجدوا -بحسب صحيفة Daily Mail البريطانية- أن الشركاء الذين لديهم سيطرة أقل في علاقاتهم -أولئك الذين لا يشعرون بأنهم قادرون على التأثير على عادات شركائهم - يتجهون إلى إيجاد أنفسهم مُنقادين مع العلامات التجارية المفضلة لدى شركائهم.



pepsi coca

"إذا كنت أقل سيطرة في العلاقة وتفضل علامات تجارية مختلفة عن تلك التي يفضلها شريكك، فربما ستجد نفسك مُنقاداً مع العلامات التجارية المفضلة لديه، مراراً وتكراراً".

يقول طالب الدكتوراه السابق بكلية فوكوا دانيال بريك: "يمكن لهذا أن يؤدي إلى الشعور بالمعاناة، ولا ينفصل معظم الأزواج بسبب عدم توافق العلامة التجارية المفضلة لديهم، لكن هذا يؤدي بالشريك الذي لديه سلطة منخفضة إلى أن يصبح أقل سعادةً".


كيف أُجري البحث؟


ولاختبار نظريتهم، أُجريت عدة اختبارات وظهرت النتائج نفسها.

جمع الباحثون معلومات عن العلامات التجارية المفضلة في الصودا والقهوة والشوكولاتة والسيارات لدى أزواج تمت متابعتهم على مدى عامين.

تم تحليل هذه النتائج مقابل تقييم قوة العلاقة والسعادة، وقال البروفيسور فيتزيمونس: "وجدنا مراراً أن له تأثيراً قوياً"، وقال الباحثون إن التوافق في العلامة التجارية المفضلة لا يؤثر على العلاقات، في حين تلعب العلامات التجارية دوراً متزايداً بالحياة اليومية.

يقول بريك: "إذا كان دينك مختلفاً عن شريك حياتك، وتعلم أن هذه مشكلة لا يمكنك حلها، فلن تستمر هذه العلاقة"، عكس ذلك، إذا كنت تحب كوكاكولا وشريكك يحب بيبسي، فلن تنفصلا بسبب هذا، ولكن بعد 11 عاماً في علاقة مستمرة يعود فيها شريكك أو شريكتك دائماً للمنزل وهو يحمل بيبسي، يوماً بعد يوم قد يبدأ التسبب في صراع".

ويضيف: "وإذا كنت الشخص الأضعف في العلاقة، والذي يضحي دائماً بالعلامات التجارية المفضلة لديه وينقاد مع تفضيلات شريكه، فستصبح أقل سعادة".

يقول البروفيسور فيتسيمونس: "الناس الذين يبحثون عن الحب يجب أن يأخذوا العلامات التجارية المفضلة بعين الاعتبار على حسابات التعارف".

لكن هل تريد أن تعرف ما مدى قوة علاقتك بحبيبك، هذه مجموعة من الأمور التي يفعلها أسعد الأزواج:



holding hands

1- يذهبان إلى الفراش معًا

يذهب الأزواج السعداء إلى الفراش ليلاً في ذات الوقت، فيما عدا بعض الاستثناءات المبررة، مثل: انشغال أحدهما بأعمال متراكمة، أو مرضِ الآخر.

السؤال المنطقي: لماذا ترغب في البقاء مستيقظًا بعد ذهاب شريكك إلى الفراش؟

2- يحترمون اهتماماتهم المشتركة

الهوايات أو الاهتمامات، إلى جانب المشروعات، المشتركة، هي أحد نقاط القوة في العلاقات المتينة بين الأزواج.

كم عدد النشاطات التي تتشاركها مع شريك حياتك؟ ما هي الاهتمامات التي تجمعكما؟ كيف يمكنك تطوير المزيد من المشروعات المشتركة؟

3- يمشون بأيدٍ متعانقة

يوصي المختصون أن يسير الأزواج وقد تعانقت أيديهم، إذ تشير هذه البادرة إلى الوحدة والمودة وتؤكد على الشعور بالرفقة.

ما الذي يتطلبه الأمر لتصبح أقرب من شريك حياتك؟ مالذي سيحدث إذا اتبعت عادة تعانق اليدين أثناء السير؟

4- يركزون أكثر على الميزات بدلاً من الأخطاء

إذا كنتَ مصراً على تتبع أخطاء شريك حياتك، أؤكد لك أنكَ ستعثر على بعضها. فإذا ركَّزتَ على إيجاد الصفات الإيجابية والفضائل، أؤكد لك أنكَّ ستجدها أيضاً.

5- يتعانقون عند اللقاء

غياب المداعبات والعناق في العلاقة يعتبر تجاهلاً عاطفيًا له تداعيات كبرى. متى كانت آخر مرة منحتَ شريكك قبلة عاطفية؟ كيف ترى تأثير زيادة الاتصال الجسدي على علاقتك؟