بينهم جنسيات أميركية وكندية وإسبانية وإيطالية.. ضحايا اعتداءَي إسبانيا ينتمون لعشرات الدول.. إليك القائمة

تم النشر: تم التحديث:
BARCELONA
Carl Court via Getty Images

يحمل ضحايا الاعتداءين بشاحنة وسيارة دهستا المارَّة، ما أسفر عن مقتل 14 شخصاً وإصابة أكثر من 100، في منطقة تعج بالسياح في برشلونة ومنتجع كامبريلس المطل على البحر، يحملون جنسيات نحو 30 دولة.

وتضم هذه الدول فرنسا وفنزويلا وأستراليا وأيرلندا والبيرو والجزائر والصين والولايات المتحدة.


القتلى


- إسبانيا

قُتل ثلاثة إسبان، بحسب المتحدث باسم حكومة إقليم كاتالونيا.

- الولايات المتحدة

أعلن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون عن مقتل أميركي واحد على الأقل.

- كندا

أفاد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، أن كندياً واحداً قتل وأصيب أربعة.

- الأرجنتين

أكدت وزارة الخارجية الأرجنتينية أن بين القتلى سيدة تبلغ من العمر 40 عاماً، واسمها سيلفيانا اليخاندرا بيريرا، وتحمل الجنسيتين الإسبانية والأرجنتينية، وكانت مقيمة في برشلونة منذ نحو عقد.

- إيطاليا

أشارت روما إلى وجود قتيلين إيطاليين بين ضحايا اعتداء برشلونة.
وعرفت شركة الكمبيوتر "تومز هادوير" أحدهما بأنه موظفها برونو غولوتا، الذي عمل في المبيعات والتسويق.

وكان الضحية البالغ من العمر 35 عاماً يقضي عطلة في برشلونة مع زوجته وابنيهما، بحسب ما أفادت الشركة التي أعلنت الحداد من أجل "الصديق والزميل" غولوتا.

وذكرت وسائل الإعلام الإيطالية أن غولوتا أمسك للتو بيد ابنه اليساندرو البالغ من العمر خمس سنوات قبل أن تضربه الشاحنة. وأما زوجته مارتينا فكانت تحمل ابنتهما آريا ذات العام الواحد، وتمكنت من سحب ابنهما وإبعاده من طريق الشاحنة.

- بلجيكا

قتلت امرأة من تونجيرين في شرقي بلجيكا، كانت تزور برشلونة مع عائلتها، بحسب ما أفادت وزارة الخارجية البلجيكية.

- البرتغال

بين القتلى امرأة برتغالية تبلغ من العمر 74 عاماً وحفيدتها البالغة من العمر عشرين عاماً، بحسب الحكومة.


الجرحى


- فرنسا

يبدو أن الفرنسيين يشكِّلون المجموعة الأكبر بين الجرحى. وصرَّح وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان، أن 28 مواطناً فرنسياً جرحوا، إصابات ثمانية منهم خطيرة.

- ألمانيا

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية مارتن شايفر، إن 13 ألمانياً أُصيبوا في اعتداء برشلونة، مضيفاً أن بعضهم "يكافحون ليبقوا على قيد الحياة".

وأضاف أنه لا يمكنه استبعاد وجود ألمان بين القتلى.

- أيرلندا
أعلنت دبلن أن عائلة تتكون من أربعة مواطنين أيرلنديين نقلوا إلى المستشفى بعد الهجوم. والوالدان من أصول فلبينية، حيث أعلنت مانيلا أن قنصلها الفخري في برشلونة قام بزيارتهم.

- بريطانيا

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في خطاب متلفز، أن "عدداً من البريطانيين كانوا في المكان أثناء وقوع الاعتداء"، دون إعطاء مزيد من التفاصيل عن عدد المصابين.

وذكرت كذلك أن السلطات "تنظر بشكل طارئ إلى التقارير التي تفيد بفقدان طفل بريطاني يحمل جنسيتين".

- هولندا
أصيب ثلاثة هولنديين، تخطوا جميعهم مرحلة الخطر بحسب الحكومة.

- بلجيكا

أكد وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز وجود بلجيكيين بين المصابين، حالة أحدهما خطيرة.

- رومانيا

هناك ثلاثة مصابين من رومانيا بينهم رجلان يبلغان من العمر 33 و42 عاماً، ووضعهما مستقر في المستشفى، فيما تعرض الثالث إلى إصابات طفيفة.

- أستراليا
أفادت الحكومة الأسترالية أن ثلاثة من مواطنيها أصيبوا في إسبانيا.

- اليونان
أصيب طفلان مع والدتهما التي تحمل الجنسية الألمانية. وأما الأب فلم يُصب بجروح، ولكنه في حالة صدمة، بحسب مسؤولين يونانيين.

- المغرب
أصيب ثلاثة مغاربة بجروح، بينهم طفل يبلغ من العمر ست سنوات و"حالته خطيرة"، بحسب وزارة الخارجية.

- كوبا
أصيب أربعة كوبيين في برشلونة، وخامس في الاعتداء الثاني الذي وقع في كامبريلس، بحسب موقع "كوباديبيت" الرسمي.

- باقي أنحاء أوروبا
أصيب شخص من كل من المجر ومقدونيا والنمسا وتركيا.

- آسيا

أصيب تايوانيان بجروح إلى جانب شخص من هونغ كونغ.

وأفادت السلطات الكاتالونية كذلك أن بين الضحايا أشخاصاً من الجزائر والأرجنتين وكندا والصين وكولومبيا والدومينيكان والإكوادور ومصر والفلبين وهندوراس والكويت وموريتانيا وباكستان والبيرو وفنزويلا.