"غداً ستصبحين ملاكًا في السماء".. انتحار مصري وأيرلندية في الغردقة بحثاً عن العالم الآخر

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

لقى مصري وأيرلندية، الجمعة 18 أغسطس/آب، مصرعهما غرقاً في حوض سباحة بمدينة سياحية، شرقي مصر، في حادث غريب، قالت السلطات إنه "انتحار".

وذكرت صحيفة الأهرام (حكومية)، مساء اليوم، إن مديرية أمن محافظة البحر الأحمر (شرق)، تمكنت من كشف ملابسات انتحار شاب مصري وزوجته الأجنبية، غرقًا في حوض سباحة، داخل عقار سكني فاخر بمدينة الغردقة (شرق).

وعثرت الأجهزة الأمنية، على مدونة ورقية خاصة بالشاب المصري مكتوب عليها عبارة "عزيزتي.. هذه آخر ليلة في هذه الدنيا، واليوم القادم في هذه الدنيا ستصبحين ملاكًا في السماء".

وأضافت الأجهزة الأمنية أنها عثرت على كاميرا تصوير مثبتة على حامل بمنتصف حوض السباحة تحتوي على مقطع مصور لعملية الانتحار.

وبحسب المصدر ذاته، تبين وجود الجثتين مستقرتين في قاع حوض السباحة يرتديان بدل غطس وملفوف حول عنقهما سلاسل حديدية خاصة برياضة رفع الأثقال.

ونقل الجثمانين إلى مستشفى الغردقة العام، وتم إبلاغ النيابة لاتخاذ الإجراءات القانونية.

وقبل شهر، شهدت الغردقة، حوادث متفرقة أبرزها مقتل ثلاث سائحات وإصابة 3 آخريات طعنا باستخدام سلاح أبيض، إضافة إلى مصرع سائحين صينيين أحدهما غرقا.