أرنولد شوارزينغر يعلّم ترامب درساً.. هذا ما قاله "المدمر" متقمصاً دور الرئيس الأميركي

تم النشر: تم التحديث:
ARNOLD SCHWARZENEGGER
John van Hasselt - Corbis via Getty Images

في أحدث انتقاد لتعليق الرئيس الأميركي دونالد ترامب على أحداث العنف التي شهدتها مدينة شارلوتسفيل مؤخراً، تقمص الممثل الأميركي المعروف أرنولد شوارزينغر دور ترامب معلماً إياه كيف يجب أن يرد على النازيين الجدد، الذين يدعون لتفوق العرق الأبيض وتسببوا في مقتل سيدة وإصابة 20 آخرين السبت الماضي.

فقد أمسك بطل سلسلة أفلام "المدمر" بدميةٍ على هيئة دونالد ترامب ومُستخدِماً كلمة "إنهاء" التي يشتهر بها فيلمه "The Terminator"، قائلاً بالضبط ما لم يقله الرئيس الأميركي رداً على خروج مناصري سيادة العرق الأبيض والنازيين الجدد في مسيراتٍ للترويج للتعصُّب ومعاداة السامية.

خاطب شوارزينغر الجمهوري، ترامب مباشرةً، قائلاً إنه يجب عليه تحمُّل "المسؤولية الأخلاقية عبر بعثِ رسالةٍ جليةٍ مفادها أنك لا تؤيد الكراهية والتعصب".

وقال شوارزنيغر نيابةً عن الرئيس، الذي مثَّله بدميةٍ تشبهه: "لا مكان لأعلام النازية في البلد الذي هزم جيوش هتلر. لن يقف حزب لينكولن بجانب هؤلاء الذين يحملون أعلامَ معركةِ الولايات الكونفدرالية الأميركية الفاشلة".

وواصَلَ شوارزنيغر الذي شغل منصب محافظ ولاية كاليفورنيا السابق، حديثه خلال مقطع الفيديو عبر توجيه رسالةٍ حادة إلى مناصري سيادة العرق الأبيض والنازيين الجدد، واصفاً إياهم بـ"الفشلة"، وأشار إلى تجربة نشأته في النمسا وسط الأنقاض التي خلَّفَتها الحرب العالمية الثانية.

وقال شوارزنيغر: "لقد نشأت محاطاً برجالٍ مهزومين - رجالٌ عادوا إلى ديارهم وهم مُحمَّلون بالشظايا والذنوب. رجالٌ ضلَّلتهم أيدولوجيةٌ فاشلة.. عاش هؤلاء الأشباح، الذين تؤلِّهونهم، بقية حياتهم في خزيٍ، وهم يقبعون في الجحيم الآن".

وختم لاعب كمال الأجسام السابق ونجم أفلام الحركة بيانه بعبارة "دعونا نُنهي الكراهية".

وفي أعقاب أحداث العنف في مدينة شارلوتسفيل، تبرَّعَ شوارزنيغر بمبلغ 100 ألف دولار لمنظمةٍ مناهضةٍ للكراهية بعدما قال أنه شعر بالرعب من رؤية صور النازيين ومناصري سيادة العرق الأبيض على التراب الأميركي.