الكراهية ضد المسلمين في ألمانيا تزداد عنفاً.. هجمات تستهدف محجبات وتصل إلى حد الإيذاء الجسدي

تم النشر: تم التحديث:
MUSLIMS IN GERMANY
Sascha Schuermann via Getty Images

ذكر تقرير ألماني صدر الجمعة 18 أغسطس/آب 2017، أن هجمات الكراهية ضد المسلمين أصبحت أكثر عنفاً في الربع الثاني من العام الجاري.

وحسب ما نقله موقع صحيفة "نيو أوزنبروكر" عن تقرير حكومي قُدِّم للبرلمان، فإن 16 مسلماً أُصيبوا في هجمات معادية للمسلمين خلال الفترة من بداية أبريل/نيسان وحتى نهاية يونيو/حزيران الماضي، خلال 192 هجوم كراهية ضد المسلمين في البلاد.

وأضاف التقرير أنه في الربع الأول من العام نفسه، أُصيب شخصان فقط في هجمات معادية للمسلمين، خلال 200 هجوم كراهية ضد المسلمين.

ولم يذكر التقرير مدى خطورة حالة المصابين في تلك الهجمات. وتابع أن الجناة بمعظم الهجمات ينحدرون من الأوساط اليمينية المتطرفة.

وتأخذ هجمات الكراهية ضد المسلمين أشكالاً عدة؛ أبرزها السباب، وخطابات التهديد، أو الهجمات ضد النساء المحجبات، ولكنها أصبحت أكثر عنفاً في الربع الثاني من 2017، وشملت هجمات بغرض الإيذاء الجسدي، حسب ما نقلته الصحيفة عن أولا يلبكه، عضوة البرلمان البارزة عن حزب اليسار المعارض.

وتنشط في ألمانيا حركات يمينية متطرفة معادية للمسلمين، أبرزها حركة "بيغيدا" التي تعادي المسلمين والمهاجرين صراحة، وتطالب بطردهم من البلاد.