إلهام شاهين في سوريا للمرة الثانية خلال 4 أشهر.. المفتي يمنحها "أحلى هدية"

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

نشرت الممثلة المصرية إلهام شاهين على صفحتها بإنستغرام، صورة جمعتها بمفتي سوريا الشيخ أحمد بدر الدين وهو يقدم إليها مصحفاً هديةً.

لقاء الممثلة مع المفتي جاء على هامش تلبيتها دعوةً للمشاركة في حضور فعاليات معرض دمشق الدولي، والذي توقفت وزارة الثقافة في سوريا عن إقامته منذ 5 سنوات؛ نظراً إلى الظروف السياسية التي مرت بها البلاد منذ اندلاع الثورة عام 2011.

وفي تعليقها على إنستغرام، تقدَّمت شاهين بالشكر للمفتي؛ لتقديمه "أجمل هدية وهي كتاب الله"، ثم عبارة "عاشت سوريا".



الجدير بالذكر أن الفنانة الخمسينية تعتبَر من أشد المؤيدين للنظام السوري بقيادة بشار الأسد، وسبق أن عبّرت عن معارضتها للثورة في سوريا ومصر ومبدأ الثورات العربية بشكل عام.





وسبق لها أن زارت سوريا بعد اندلاع الثورة عدة مرات، كان آخرها وأبرزها في مايو/أيار من عام 2017، ضمن وفد فني وإعلامي ضم مواطنيها الممثل فاروق الفيشاوي والإعلامية بوسي شلبي والمخرج عمر عبد العزيز؛ إذ شاركوا جميعاً في مهرجان عيد الفنانين هناك.

وحصلت خلال تلك الزيارة على عضوية نقابة الفنانين السوريين الفخرية، ونشرت صورة من شهادة عضويتها على الشبكات الاجتماعية.



pic

موقف الممثلة أشعل غضب جمهورها في مصر والعالم العربي، الذي اتهمها بغضّ الطرف عن ضحايا نظام أمعن في سفك دماء شعبه، لكن كل هذا لم يوقفها عن التصريح علانيةً بدعمه من قلب العاصمة السورية.





ونشرت الممثلة إلهام شاهين، على حسابها الرسمي في إنستغرام، صورة لها في أثناء تكريمها من قِبل نقيب الفنانين السوريين زهير رمضان، وصورة أخرى تجمع الوفد المصري بوزير السياحة السوري، بشر يازجي.

وعلقت شاهين على زيارتها حينها بقولها: "يا رب، السلام والأمان لجميع الشعوب، أهدي كلمات من قلبي للشعب السوري الكريم، عاشت سوريا الحبيبة، وعاشت مصر أم الدنيا".

وأضافت أنها، "لم تجد أي آثار للحرب في سوريا أو دمار أو خراب؛ بل وجدت سوريا كما هي مثلما شاهدتها من قبل".