هذه المعالم لن تراها في أميركا مجدداً.. لعنة "شارلوتسفيل" تطارد رموز الحرب الأهلية وإليك قائمة الأماكن المستهدفة

تم النشر: تم التحديث:
FOUR MONUMENTS
Baltimore Sun via Getty Images

يبدو أن لعنة أحداث العنف، التي وقعت في شارلوتسفيل بولاية فرجينيا الأميركية مؤخراً وأسفرت عن مقتل امرأة وإصابة 20 آخرين، قد بدأت تطارد بقايا رموز الحرب الأهلية في ميادين الولايات المتحدة.

فقد دعا العديد من المسؤولين الحكوميين، بمن فيهم النائبة نانسي بيلوسي زعيمة الديمقراطيين بمجلس النواب، إلى إزالة كل التماثيل، والعلامات والآثار الأخرى التي تُمجِّد رموز حقبة الحرب الأهلية المثيرة للجدل من الأماكن العامة. وهناك على الأرجح مئات منها، وفقاً لصحيفة نيويورك تايمز الأميركية.

واندلعت السبت 12 أغسطس/آب 2017 اشتباكات بين مجموعة من اليمينيين المتطرفين المنادين بتفوق العرق الأبيض، وأخرى مناهضة لهم، انتهت بقيام أحد أفراد المجموعة المتطرفة بدهس حشد من المجموعة الأخرى.

وبدأت الاشتباكات عندما نظم اليمين المتطرف مسيرة احتجاجاً على اقتراح بإزالة تمثال للجنرال روبرت إي لي، الذي قاد القوات الكونفدرالية المؤيدة للعبودية في أثناء الحرب الأهلية بالولايات المتحدة، فنظم مناهضو العنصرية مسيرة أخرى تؤيد إزالته. ونقل موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، عن مراسله في مكان الحادث، كيف أن أعضاء ما يسمى "اليمين البديل" كانوا يحملون بنادق ويرتدون بزات شبه عسكرية.

الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أدان سائق السيارة التي دهست مجموعة من المتظاهرين المناهضين للعنصرية، لكنه قال إن أولئك الذين نظموا مسيرة للدفاع عن التمثال كان من بينهم "العديد من الأشخاص الرائعين"، وتساءل عما إذا كان ينبغي أيضاً إزالة تماثيل الرئيسين السابقين جورج واشنطن وتوماس جيفرسون؛ لأنهما كانا لديهما عبيد.

قد لا يكون الرد على تساؤل ترامب واضحاً حتى الآن، لكن المؤكد أن سلسلة إزالات رموز حقبة الكونفيدرالية (المرتبطة بالحرب الأهلية) قد بدأت بالفعل، وهذه هي القائمة الكاملة.


بالتيمور - ولاية ماريلاند


أمرت كاثرين بوغ، عمدة ولاية بالتيمور، بإزالة 4 آثار تعود لعصر الكونفدرالية، قائلةً إن ذلك كان في مصلحة سلامة العامة. وأُزيلت التماثيل قبل فجر الأربعاء الماضي 17 أغسطس/آب.


دورهام - ولاية كارولينا الشمالية


durham

أسقط محتجون تمثالاً لجندي كونفدرالي أمام محكمة المقاطعة، يوم الإثنين 15 أغسطس/آب. واعتقلت الشرطة 4 متظاهرين؛ نظراً إلى أن التمثال، الذي نُصِبَ منذ عام 1924، كان محمياً بموجب قانونٍ خاص.


غينزفيل - ولاية فلوريدا


دفع فرعٌ محلي لجمعية بنات الكونفدرالية المتحدات أموالاً لإزالة أثر لجنود كونفدراليين، من أمام المبنى الإداري لمقاطعة ألاتشوا وسط غينزفيل، يعود تاريخه لنحو 113 عاماً. ووفقاً لصحيفة "ذا غينزفيل صن"، نُقِلَ التمثال المعروف محلياً باسم "Old Joe" إلى مقبرةٍ خاصة خارج المدينة.


نيو أورلينز - ولاية لويزيانا


أزالت مدينة نيو أورلينز 4 آثار كانت مُخصَّصة للكونفدرالية. وكان عمال المدينة الذين أزالوا الآثار يرتدون سترات واقية وخوذات وأقنعة، ويعملون في حماية الشرطة؛ بسبب المخاوف على سلامتهم.


أنابوليس - ولاية ماريلاند


roger btaney statue

دعا لاري هوغان، عمدة ولاية ماريلاند، لإزالة تمثال القاضي روجر تاني، رئيس المحكمة العليا، من مبنى المجلس التشريعي في أنابوليس. وكان القاضي تاني، رئيس هيئة المحكمة في قضية دريد سكوت عام 1857، والتي حكمت بأن الأميركيين من أصل إفريقي، المستعَبدين والمُحرَّرين، لا يمكن أن يكونوا مواطنين أميركيين.


شارلوتسفيل - ولاية فرجينيا


اندلع العنف السبت الماضي خلال مظاهرة يمينية متطرفة ضد الإزالة المقترحة لتمثال روبرت إدوارد لي، القائد العسكري الكونفدرالي، من متنزه إمانسيباتيون بمدينة شارلوتسفيل وأُصيبَ 20 شخصاً في الاشتباكات، وقُتِلت سيدة عندما صدم متعاطفٌ مع النازية بسيارته حشداً لمعارضين لمسيرة اليمينيين. ولم يُزَل التمثال.


جاكسونفيل - ولاية فلوريدا


confederate monuments

دعت آنا لوبيز بروزش، رئيس مجلس مدينة جاكسونفيل، إلى نقل كل الآثار الكونفدرالية من أراضي المدينة إلى متحف. ويُعد تمثال الجندي الكونفدرالي، الذي يجلس فوق عمود شاهق في حديقة هيمنغ، هو النصب التذكاري الكونفدرالي الأبرز في جاكسونفيل.


ليكسينغتون - ولاية كنتاكي


وافق مجلس مدينة لكسينغتون، بالإجماع، يوم الثلاثاء 15 أغسطس/آب، على اقتراحٍ بإزالة تمثالَين كونفدراليَّين من المحكمة التاريخية بالمدينة. ومنح جيم غراي، عمدة المدينة، فترة 30 يوماً لاقتراح موقع جديد للتماثيل، التي يجب أن يُوافَق على إزالتها من قِبل لجنة التراث العسكري بكنتاكي.


ريتشموند - ولاية فرجينيا


يقول العمدة ليفر ستوني إنه يعتقد أن التماثيل الكونفدرالية الشاهقة في جادة النصب التذكاري، التي يعتبرها البعض الركيزة التاريخية لريتشموند، العاصمة السابقة للكونفدرالية، ينبغي إزالتها، وشكل الأربعاء 17 أغسطس/آب لجنة للنظر في إزالة كل التماثيل أو بعضها.


تامبا - ولاية فلوريدا


قرَّرَ مفوضو مقاطعة هيلزبورو، الأربعاء 17 أغسطس/آب، عدم إزالة نصب تذكاري كونفدرالي في تامبا إلا إذا جُمعت أموال خاصة كافية لذلك.


واشنطن


غرَّدَ كوري بوكر، سيناتور ولاية نيوجيرسي، في وقتٍ متأخر من يوم الأربعاء، قائلاً إنه يعتزم تقديم مشروع قانون لإزالة التماثيل الكونفدرالية من مبنى الكابيتول (مبنى الكونغرس).

وفي يوم الخميس، دعت النائبة نانسى بيلوسي (من ولاية كاليفورنيا)، زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب، إلى إزالة التماثيل، واصفةً إياها بـ"المكروهة".

وهناك ما لا يقل عن 12 تمثالاً كونفدرالياً في قاعة التماثيل الوطنية بالمبنى.