"داعش" يتبنى هجوم برشلونة.. والشرطة تكشف هُوية منفذ الاعتداء وتعلن عن حادث دهس جديد

تم النشر: تم التحديث:
B
ب

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" مسؤوليته عن الاعتداء الذي وقع في برشلونة، وذلك في بيان بثته وكالة أعماق التابعة للتنظيم ونقله المركز الأميركي لرصد المواقع الجهادية (سايت).

وأورد البيان أن "منفذي هجوم برشلونة هم من جنود الدولة الإسلامية ونفذوا العملية استجابة لنداءات استهداف دول التحالف" الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ويتصدى للجهاديين في العراق وسوريا.

وكانت الشرطة الإسبانية قد كشفت عن هُوية منفذ الاعتداء بواسطة شاحنة في مدينة برشلونة الذي خلف 13 قتيلاً ونحو 80 جريحاً، بحسب أكبر نقابة للشرطة الإسبانية.

وتبين أنه المهاجم يدعى إدريس أوكابير، بحسب ما صرح متحدث باسم النقابة الموحدة للشرطة. كما أعلنت الشرطة أنها اعتقلت مشتبهاً به ثانياً، فيما تواردت الأنباء عن مقتل مشتبه به ثالث في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

وكانت وسائل إعلام إسبانية قد كشفت في وقت سابق عن مشتبه به محتمل يدعى Driss Oukabir Soprano في العملية الإرهابية التي وقعت بمنقطة سياحية، وسط مدينة برشلونة.

b

وذكرت الشرطة الإسبانية أن هناك عدة مصابين في حادث الدهس الكبير، بينما طلبت خدمة الطوارئ من الناس عدم الاقتراب من المنطقة المحيطة بساحة كاتالونيا.

ومن جهة أخرى وفي حادث آخر، قالت شرطة إقليم قطالونيا الإسباني على تويتر إن سائقاً دهس شرطيين في نقطة تفتيش في مدينة برشلونة بعد هجوم بسيارة فان وسط المدينة.

وأوضحت وسائل إعلام إسبانية في وقت سابق أن شرطياً واحداً على الأقل أصيب في نقطة تفتيش.

ولم يتضح على الفور إن كانت الواقعة مرتبطة بهجوم السيارة الفان في وسط المدينة الذي قتل فيه 13 شخصاً على الأقل في شارع لاس رامبلاس.

وكانت خدمات الطوارئ في إقليم كاتالونيا الإسباني قالت في وقت سابق بعد واقعة دهس بسيارة فان في برشلونة، إنها طلبت إغلاق محطات مترو وقطار في المنطقة القريبة من شارع لاس رامبلاس في وسط المدينة.

y

وأوضحت الشرطة المحلية أن السيارة الفان دهست عشرات الأشخاص في منطقة سياحية مزدحمة. وفي وقت لاحق، أكدت الشرطة أن الهجوم "إرهابي".