مغنُّون عرب يقاطعون مهرجاناً ألمانيّاً مولته إسرائيل.. كيف ردَّت إدارة المهرجان؟

تم النشر: تم التحديث:
EMELMATHLOTHY
social

استجاب عدد من المغنين العرب الشباب وعدد من الفرق الغنائية لدعوة المقاطعة التي أطلقتها حركة BDS (Boycott, Divestment, Sanction) الفلسطينية لمهرجان Pop-Kultur في برلين والذي تشارك فيه المغنية الإسرائيلية ريف كوهين.

ومن بين المستجيبين للمقاطعة، مغني الراب السوري أبو حجر، والمغنية التونسية أمل مثلوثي، وفريق إسلام شيبسي من مصر، والدي جي السوري هيللو سايكاليبو.





إدارة المهرجان، الذي يقام في 23 أغسطس/آب 2017، نشرت بياناً عن الواقعة، أعربت فيه عن استيائها من مقاطعة الحفلات، قائلةً إن حضور ريف كوهين كان بدعوة من السفارة الإسرائيلية في برلين، وإنها هي من تكفَّلت بنفقات سفرها من تل أبيب وإقامتها في ألمانيا.

بيان المهرجان قوبل بآخر من المسؤولين في حركة المقاطعة، الذين كذَّبوا ما قالوا عنه "ادعاءات" إدارة المهرجان، التي روجت أن سبب المقاطعة هو مشاركة المغنية ريف كوهين، في حين أن السبب الرئيس هو أن دولة إسرائيل هي أحد ممولي المهرجان.

وأوضح بيان الحركة أن هدفها دائماً هو مقاطعة إسرائيل كدولة احتلال تنتهك حقوق الفلسطينيين، وليس مقاطعة الأفراد، مؤكدةً أن جزءاً من الأموال المدفوعة للمهرجان يأتي من إسرائيل وليس رحلة ريف كوهين فقط.

وكانت بداية المهرجان الثقافي في عام 2015، ومنذ ذلك الحين يقام في الفترة بين 23 و25 أغسطس/آب، وتقام فيه حفلات ومعارض وندوات لفرق وفنانين من أنحاء العالم كافة.