صديق ريهانا السابق: بصقَت الدماء في وجهي.. هل يعوضها رفيقها السعودي الجديد عن معاناتها؟

تم النشر: تم التحديث:
PIC
HuffpostArabi

"صدمني مشهد الدماء وهي تسيل من فمها، ولكنها أثارت مزيداً من غضبي عندما بصقَت هذه الدماء في وجهي"، هكذا اعترف المغني الأميركي كريس براون، الصديق السابق للمغنية ريهانا، وهو يستعيد ذكرى الليلة التي تعدى فيها عليها بالضرب.

وأقر كريس بأن هذه الليلة ما زالت تطارده، خاصةً عندما يتذكر دخوله في نوبة غضب شديدة لحظة لكمه شفتيها وبصْقها الدماء في وجهه.

وروى براون ما حدث، بالتفاصيل، في وثائقي بعنوان Chris Brown: Welcome to My Life، قال فيه إنَّ علاقته بريهانا تضمنت عدة حوادث عنف، حسبما نقل عنه تقرير لموقع TMZ.

وتعيش ريهانا حالياً، حسب تقارير صحفية، حياة مختلفة مع الثري السعودي حسن عبد اللطيف جميل، الذي ظهرت معه المغنية الأميركية وهما يتبادلان القُبُل بحميمية.


ما الذي أغضبه لهذا الحد؟






وكشف براون في الوثائقي تفاصيل وملابسات اعتدائه على المطربة الشهيرة والذي وقع في 8 فبراير/شباط عام 2009. وقال إنَّهما تشاجرا بعد أن تفقدت ريهانا الرسائل النصية على هاتفه ووجدت أموراً لم تعجبها.

وأضاف أنَّ ريهانا استاءت مما وجدته على هاتفه، وسرعان ما تصاعدت الأمور، وقال عن ذلك: "أتذكر أنَّها حاولت ركلي، إلا أنَّني آذيتها بحقٍّ آنذاك؛ إذ لكمتها وقبْضتي مغلقة".

وتابع قائلاً: "لكمتُ شفتيها وجرحتُهما، وعند رؤيتي الدماء صُدِمت، وتساءلتُ لِم أقدمتُ على ضربها هكذا؟! بعدها، بصقَت في وجهي.. بصقت الدماء في وجهي، وهو الأمر الذي أثار غضبي بصورةٍ أكبر".

ويقول براون إن ريهانا غادرت السيارة، وبدأت الصراخ طلباً للمساعدة، وكانت تقول: "إنَّه يحاول قتلي".

وأُدينَ براون بتهمة الاعتداء، وحُكِمَ عليه بالخضوع للمراقبة 5 سنوات، وتنفيذ 180 يوماً من الخدمة المجتمعية، والخضوع للاستشارات النفسية لمدة عام.

وقال المطرب مبدياً ندمه: "إنَّ هذا الحادث سيطارده للأبد".


حياة مختلفة.. ولكن هل علاقتهما حقيقة؟!




وظهرت ريهانا أخيرًا في عدة صور مع الشاب السعودي الوسيم حسن عبد اللطيف جميل الذي وصفته الصحافة الغربية بـ المهذب" بعد أن شوهدت المغنية وقد أعارها قميصًا له موصول بطاقية "هودي" لترتديه حتى تقي نفسها من المطر في العاصمة البريطانية لندن، بالتزامن مع تصريحات كريس حسب صحيفة Daily Mail البريطانية.

وجميل هو سليل إحدى أغنى العائلات في العالم، قابل ريهانا بأحد المنتجعات السياحية الإسبانية، حيث كانا يتبادلان الكثير من القُبلات وتحتسي مشروب، الشامبانيا وتدخن السجائر.

وقالت صحيفة The Sun البريطانية إن العلاقة بين الاثنين، حسب مصدر مقرب لهما، "علاقة حقيقية؛ لأن ريهانا أخبرت أصدقاءها بأنها واقعة في حب الشاب؛ بل ومغرَمة به".

ونقلت عن المصدر ذاته أنهما، "يقضيان الكثير من الوقت بعيداً عن أعين المتربصين، وهما جادّان في هذه العلاقة، ويستمتعان بوجودهما معاً".

الجدير بالذكر أن جميل سبق أن ربطته علاقة بعارضة الأزياء البريطانية السمراء نعومي كامبل، وشوهدا معاً في حفل أقامه المغني الأميركي ستيفي ووندر في حديقة هايد بارك بالعاصمة البريطانية لندن صيف عام 2016.