وفاة الفنانة السورية فدوى سليمان.. تظاهرت في حمص ضد ابن طائفتها بشار الأسد

تم النشر: تم التحديث:
FADWA
social media

نعى الائتلاف السوري المعارض، الخميس 17 أغسطس/آب 2017، الفنانة المعارضة البارزة فدوى سليمان، التي وافتها المنية بعد صراعٍ مع المرض في فرنسا.

وفي البيان الصادر عن الائتلاف، ونقلته وكالة الأناضول، قال فيه: "ينعى الائتلاف الوطني الفنانة الثائرة الحرة فدوى سليمان، التي وافتها المنية (في وقت سابق من الخميس) بعد صراع مع المرض بعيداً عن ثرى سوريا الذي شهد مواجهتها استبداد الأسد وجرائمه، قبل أن تُرغم على العيش في المنفى".

وتقدم الائتلاف الوطني "بأحر تعازيه لعائلة الفنانة الراحلة وأصدقائها وشباب الثورة السورية ومناضليها، الذين خسروا برحيل فدوى رمزاً من رموز الثورة، ووردة انضمت إلى مظاهرات السوريين واعتصاماتهم مع أول هتافات الحرية".

والفنانة الراحلة من مواليد حلب عام 1970، وتنتمي إلى الطائفة العلوية التي ينحدر منها بشار الأسد، وعُرفت بانضمامها إلى صفوف المعارضة منذ بداية الحراك الشعبي ضد حكم الأسد مطلع عام 2011.





وشاركت سليمان، خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية، في التظاهرات السلمية إبان بداية الثورة السورية، وتصدرت المنصات وإطلاق الهتافات حين كانت التظاهرات السلمية تسود عموم المدن الثائرة بوجه الأسد، وخاصة حمص، إلى أن انتهى بها الحال إلى اللجوء في فرنسا، حيث وافتها المنية هناك.





وعُرف عن الفنانة مشاركتها في أعمال فنية مهمة ومسلسلات وأفلام، فضلاً عن أعمال بالمسرح، كما أنها عملت في تأليف عدد من الأعمال الفنية المختلفة.