أول تعليق رسمي من الدوحة على فتح السعودية حدودها للحجاج القطريين

تم النشر: تم التحديث:
QATARI FOREIGN MINISTER
Alessandro Bianchi / Reuters

قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الخميس 17 أغسطس/آب 2017، إن قرار السعودية فتح حدودها البرية أمام الحجاج وما سبقه من منعهم العبور، هما خطوتان لهما دوافع سياسية.

ورحَّب الوزير بقرار المملكة، منتقداً في الوقت ذاته ما وصفه بـ"تسييس" لمسألة الحج.

وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته السويدية مارغوت وولستروم في ستوكهولم "بغض النظر عن الطريقة التي منع فيها الحج عن أهل قطر بدوافع سياسية (...) نرحِّب بمثل هذا القرار".

في أثناء ذلك، ذكرت قناة العربية التلفزيونية، أن 50 حاجاً قطرياً دخلوا الأراضي السعودية، اليوم الخميس 17 أغسطس/آب 2017، لأداء مناسك الحج، بعد أن فتحت السلطات منفذ سلوى الحدودي للمرة الأولى منذ الخلاف الدبلوماسي الذي تفجر بين البلدين، في يونيو/حزيران.

وقالت العربية إن الحجاج سيدخلون المملكة كضيوف على العاهل السعودي.