3 خطابات بين مصر وإسرائيل بشأن تيران وصنافير.. هذا ما تعهدت به القاهرة لتل أبيب

تم النشر: تم التحديث:
EGYPTIAN FOREIGN MINISTER AND NETANYAHU
GALI TIBBON via Getty Images

كشفت مصر، الخميس 17 أغسطس/آب 2017، عن 3 خطابات وجَّهتها إلى إسرائيل، تؤكد التزام المملكة العربية السعودية بالترتيبات القائمة فيما يخص مضيق "تيران"، وجزيرتي "تيران وصنافير".

جاء ذلك في ملحقات نشرتها الجريدة الرسمية المصرية للبلاد، اليوم الخميس، مرفقة مع نص قرار مصادقة الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي (مؤرخ بتاريخ 24 يونيو/حزيران الماضي)، على اتفاقية تيران وصنافير الواقعة بالبحر الأحمر، شرقي البلاد.

ومن ضمن الملحقات ثلاثة خطابات بتوقيع وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في 8 مايو/أيار 2016، و18-19 ديسمبر/كانون الأول 2016، حملت التزام المملكة العربية السعودية بالترتيبات القائمة فيما يخص مضيق "تيران"، وجزيرتي "تيران وصنافير".

ووقَّعت مصر والسعودية، في 8 أبريل/نيسان 2016، على الاتفاقية، التي يتم بموجبها نقل السيادة على جزيرتي "تيران" و"صنافير" في البحر الأحمر إلى المملكة.

وفي 14 يونيو/حزيران الماضي، وافق البرلمان المصري على الاتفاقية، رغم رفض شعبي متصاعد لها.

ووفق القانون المصري، تدخل الاتفاقية حيز التنفيذ عقب تصديق الرئيس المصري عليها، ونشرها في الجريدة الرسمية بالبلاد.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات الإسرائيلية أو السعودية على ما نشرته الجريدة الرسمية المصرية.