رئيس كوريا الجنوبية يطمئن شعبه: سأمنع المواجهة مع جارتنا الشمالية مهما كلَّف الثمن

تم النشر: تم التحديث:
PRESIDENT OF SOUTH KOREA
POOL New / Reuters

أعلن رئيس كوريا الجنوبيّة مون جاي-إن، الخميس 17 أغسطس/آب 2017، أنَّه لن تكون هناك حرب في شبه الجزيرة الكوريَّة، على الرغم من التوترات الشديدة بشأن البرنامج النووي لكوريا الشماليّة.

وقال خلال مؤتمر صحفي لمناسبة مرور مئة يوم على تولّيه منصبه "إنّ جميع الكوريّين الجنوبيّين عملوا بجدٍّ معاً لإعادة بناء البلاد من أنقاض الحرب الكورية".

وتابع الرئيس الكوري الجنوبي "سأمنع الحرب مهما كلّف الثمن. لذلك أريد من جميع الكوريّين الجنوبيين الاعتقاد بثقة بأنّه لن تكون هناك حرب".

وأشار مون جاي-إن، إلى أنه يملك بحكم الأمر الواقع "فيتو" فيما يتعلَّق بأيِّ عمل عسكري تُفكِّر واشنطن -حليفة بلاده- بالقيام به.

وشدَّد في هذا السياق على أنه "لا يمكن لأيِّ شخصٍ اتِّخاذ قرار بشأن عمل عسكري في شبه الجزيرة الكورية من دون موافقتنا".

وقال إنَّ "الولايات المتَّحدة والرئيس ترامب، أعلنا أيضاً، أنه مهما كان خيارهما في شأن كوريا الشمالية، فإنَّ أيَّ قرارٍ لن يُتَّخذ إلا بعد استشارة جمهوريّة كوريا والحصول على موافقتها".

وكان رئيس هيئة الأركان الأميركيّة الجنرال جو دانفورد شدَّد خلال زيارة لبكين، على أنَّه من الضروري جداً أن تكثِّف الصين ضغوطَها على كوريا الشمالية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون إنَّ دانفورد أبلغ نظيره الصيني، الجنرال فانغ فينغوي، خلال اللقاء الذي جرى الثلاثاء، بأنَّ الولايات المتحدة مستعدَّة لاستخدام الخيارات العسكرية، في حال فشل الدبلوماسية مع بيونغ يانغ.