معركة العطلة الأسبوعية في لبنان.. علماء دين يطالبون بجعل الجمعة إجازة ومشروع قانون يفضِّل السبت

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Getty Images

جدَّد مفتي لبنان، الشيخ عبد اللطيف دريان، الأربعاء 16 أغسطس/آب 2017، مطالبته بجعل يوم الجمعة عطلةً أسبوعيةً كاملةً إلى جانب الأحد، بدلاً من يوم السبت.

جاء ذلك خلال استقبال المفتي وفداً من هيئة علماء المسلمين في لبنان برئاسة الشيخ رائد حليحل، ضم نحو 150 شيخاً من مختلف المحافظات اللبنانية، بحسب بيانٍ صدر عن المكتب الإعلامي لدريان.

وتأتي المطالبة بالتزامن مع جلسة يعقدها مجلس النواب، الأربعاء، يبحث خلالها مشروع قانون لزيادة رواتب العاملين بالقطاع العام، ويتضمن المشروع زيادة ساعات العمل اليومية مقابل جعل يومي السبت والأحد عطلة رسمية في لبنان، وليس الأحد فقط وفقاً لما هو معمول به حالياً.

ويرفض مسلمو لبنان، ممثَّلين في دار الإفتاء وهيئة علماء المسلمين، هذا المقترح ويطالبون بجعل الجمعة إجازة إضافية وليس السبت، بجانب الأحد.

وقال دريان إنه أبلغ رئيس مجلس النواب، نبيه بري، رفضه ما يتعلق بجعل يومي السبت والأحد عطلة رسمية في لبنان.

وأضاف: "منذ اليوم الأول لمشروع القانون، لم أتوقّف عن الاتصالات بهذا الشأن".

وكشف دريان عن إجرائه اتصالاً بالرئيس اللبناني ميشال عون، أكد خلاله مطالبته بجعل الجمعة والأحد يومي عطلة، "وأن ذلك مطلب إسلامي شامل".

وجدَّد رفضه مشروع القرار بالقول: "لن أقبل بساعة عمل واحدة يوم الجمعة، وهذا موقف دار الفتوى".

من جانبه، قال حليحل في مؤتمر صحفي أعقب اللقاء: "نريد إبلاغ البرلمان اللبناني أننا شركاء في هذا البلد (لبنان)؛ ومن ثم من حقنا المطالبة بحقوقنا في الشراكة".

وأضاف معلّقاً على مشروع القرار: "من حقنا -نحن المسلمين- كشركاء أساسيين، أن تكون الجمعة يوم عُطلتنا".

وأكد حليحل دعم هيئة علماء المسلمين موقف المفتي بهذا الشأن.

وقال: "لن نتراجع عن هذا المطلب".

يشار إلى أن المسلمين في لبنان يطالبون، منذ الاستقلال عن الاحتلال الفرنسي عام 1946، بـ"المناصفة والتسوية بين اللبنانيين المسلمين والمسيحيين في كل الحقوق الدينية والوطنية".